كبيرة الفريق الأمريكي المفاوض : الحوار النووي مع ايران كان دقيقا وحقيقيا

رمز الخبر: 168271 الفئة: الطاقة النووية
شیرمن

أشارت "ويندي شيرمان" كبيرة الفريق الأمريكي المحاور في البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية ، الي المفاوضات النووية التي جرت بين ايران ومجموعة الدول الست الكبرى في جنيف يومي الثلاثاء و الاربعاء الماضيين ، وأكدت بأنه كان دقيقا وحقيقيا.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن شيرمن أعلنت

جاء ذلك في حديث لشيرمان مع كريستيان امانبور مراسلة قناة CNN الامريكية موضحة أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف و فريقه جاء الي جنيف لاجراء محادثات دقيقة و حقيقية ، و لم يسبق لها ان تسمع مثل هذا الحوار من المسؤولين الايرانيين منذ العامين المنصرمين . و قالت شيرمان " ان زملاءها الغربيين الذين يمتلكون خبرة أكثر منها في الحوار النووي مع ايران اتفقوا معها في الرأي بهذا الخصوص أيضا " . وتابعت القول " ان الحوار جري بين الجانبين باللغة الانجليزية ولأول مرة ، وترك تأثيرا كبيرا علي وتيرة سرعة الحوار " . وأكدت هذه المسؤولة الامريكية التي أحجمت عن تقديم المزيد من تفاصيل محتوي الحوار الذي أجراه الجانبان الامريكي و الايراني ، و اكتفت بالقول " ان المسؤولين الايرانيين قالوا ما كان لديهم ، و نحن بدورنا قلنا ما كنا نريد قوله " . وأضافت : "ان وزير الخارجية الايراني كان يعتقد أن بداية الحوار كان جيدا حيث أن أهم أهداف ايران للحوار مع أمريكا و القوي الغربية الاخري هو العمل علي الغاء العقوبات الاقتصادية التي تركت آثارا سيئة للغاية علي الاقتصاد الايراني " . و استطردت تقول "ان ايران تطالب بتقليل العقوبات الا ان علي الايرانيين تفهم طبيعة العقوبات التي فرضناها عليهم وما هو سبب ذلك وكيف تعمل هذه العقوبات وما هي الظروف التي تؤدي الي الغائها". وأشارت المسؤولة الامريكية الي تغيير لغة ايران في الحوار النووي وقالت " رغم هذا التغيير في المفاوضات الأخيرة الا ان هناك الكثير من الخلافات والفراغ الحقيقي الذي يواجهه الحوار ". وأضافت تقول " لم نتوصل الي اتفاق حول شيء ما ولم يتم رفع أية خطوة لالغاء العقوبات ، ولابد من العمل الكثير لالغاء هذه العقوبات ".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار