المرجع الديني جعفر السبحاني : الوهابية عامل الفرقة بين الشيعة والسنة

رمز الخبر: 168424 الفئة: الصحوة الاسلامية
آیة الله جعفر سبحانی

لفت المرجع الديني سماحة آية الله جعفر السبحاني احد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة الى ان المسلمين في الوقت الراهن اكثر ابتلاء بالاقتتال والتفرقة والتناحر عما كانوا عليه قبل 14 قرنا و قال ان الهجمات التي تنفذها الوهابية ضد الشيعة غير مسبوقة على مدى التاريخ الاسلامي .

وافاد مراسل وكالة تسنيم من مدينة قم المقدسة ، بان المرجع السبحاني اشار  الى ذلك في جمع من القائمين على ندوة الامام السجاد(ع) المزمع عقدها بمدينة قم المقدسة  و اضاف انه من خلال قراءته للتاريخ الاسلامي و بالرغم من وجود الخلافات بين المذاهب الاسلامية على مدى التاريخ الا ان الهجوم والتحامل الفعلي الذي  تبديه السعودية والوهابية غير مسبوق .و نوه سماحته الى انه وعلى مدى العصور كان هنالك عيش مشترك بين المسلمين الشيعة و السنة ، بيد انه مع انتصار الثورة الاسلامية في ايران كما ذكر الكاتب المصري محمد حسنين هيكل ، اثيرت حفيظة الوهابية ضد التشيع مشددا على  وجوب التمسك بحبل الله وعدم الفرقة بين المسلمين .و في الوقت ذاته اشار المرجع السبحاني الى ان الاقتداء باهل البيت (ع) اهم محور للتوحد والتقريب بين اتباع المذاهب الاسلامية حيث ان لا احد من المسلمين يكن العداء او ينكر فضلهم الا النواصب . واضاف ايضا ان الامام السجاد (ع) ايضا كان محط احترام المسلمين وفي اعقاب  واقعة الطف عاد المسلمون اليه و تجمعوا من حوله ونزعت عواطف المسلمين مجددا نحو اهل البيت (ع) مما ارغم الامويون على الاذعان للامر الواقع .و اردف قائلا : من المؤمل ان تحتضن  ندوة الامام السجاد (ع) جميع علماء اهل السنة ليتضح للجميع بان الشيعة يكنون الاحترام الى كافة اتباع المذاهب الاسلامية .وشدد المرجع الديني على انه اذا ما ساهمنا في نشر علوم ومعارف اهل البيت (ع) لأخمدت الكثير من الفتن و العنادالاجوف حيث يتمكن الساعي وراء المعرفة ان يعود الى فضائل اهل البيت (ع) الموجودة في كتب اهل السنة .كما نوه  الى ضرورة العمل على تكريس نشر علوم عترة النبي (ص) من اجل التغلب على الكثير من الجرائم التي ترتكب في العالم الاسلامي.
 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار