مجلة المانية : الغرب بحاجة لايران لحل القضايا الاقليمية والحوار بينهما يبعث علي الامل

رمز الخبر: 168663 الفئة: دولية
5+1

أكدت مجلة "دويجه فيلة" الالمانية أن الغرب يحتاج الي الجمهورية الاسلامية الايرانية لحل القضايا الاقليمية معتبرا أن الحوار بين الاثنين يبعث علي الامل ، و ذلك لدي اشارتها الي المفاوضات التي شهدتها جنيف يومي الثلاثاء و الاربعاء ، بين طهران و مجموعة 5+1 .

و أفاد القسم الدولي بوكالة "تسنيم" الدولية للأنباء أن هذه المجلة اعتبرت الحوار الذي جري بين طهران و الغرب في الآونة الأخيرة بأنه يبعث علي الأمل حيث أن مشاركة ايران في تسوية القضايا الاقليمية العالقة كانت مثمرة بالنسبة للغرب ولهذا السبب فإن حل الخلافات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية يعتبر فرصة تاريخية لمنطقة الشرق الاوسط برمتها. وأشارت المجلة الالمانية الي الحوار الايراني – الاوروبي الأخير في جنيف وأكدت أن هذا الحوار الذي جري بعد عدة اعوام من العلاقات الباردة بين طهران و واشنطن التي اتسمت بالفتور أدي الي حركة عجلة الحوار في موضوع البرنامج النووي الا ان الخطوات والمراحل المقبلة التي يجب القيام بها بعد محادثات جنيف لاتزال ضرورية. وتناول كاتب المقال في هذه المجلة بدء الحوار بين طهران و الغرب موضحا أنه جاء بعد مضي حوالي 8 أعوام علي الاجتماعات الفاشلة التي أجراها الغرب مع ايران وكانت  الاسرة الدولية تصدر القرارات المتوالية ضدها حيث لم يتوقع أحد التوصل الي حل في ظل هذه الظروف. وأكد الكاتب عدم تسرب أي نبأ عن الحوار النووي الذي جري في جنيف بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة 5+1 مشددا علي أن طهران لاتزال تصر علي حقوقها المشروعة في تخصيب اليورانيوم الامر الذي سيؤدي الي اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي البرنامج النووي الايراني الي جانب الغاء الغرب حظره ضد الشعب الايراني. ووصف الكاتب الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس الامريكي مع الرئيس حسن روحاني ولقاء كبار أعضاء الوفد الايراني مع نظرائهم الامريكيين علي هامش الحوار الذي جري في جنيف بأنها من التطورات التاريخية التي لم يتصورها أحد الي قبل عام.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار