قراصنة انترنت أتراك يهاجمون مواقع صهيونية

رمز الخبر: 172762 الفئة: دولية
قراصنة

هاجم قراصنة انترنت أتراك مواقع إلكترونية صهيونية على الشبكة الدولية ، ردا على تهديدات وجهها كاتب صهيوني لرئيس جهاز المخابرات التركي خاقان فيدان بقتله من خلال تفجير سيارته، وهددوا بفتح حرب الكترونية ضد اي بلد يعادي الدين الاسلامي الحنيف وتركيا .

وسبق هجوم القراصنة الأتراك ، حملة قام بها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" بوضع صورة مشتركة تحمل العلم التركي وصورة رئيس المخابرات خاقان فيدان ، بعد اعلان الكاتب الصهيوني ، إذا كان هناك من يستحق أن يواجه مفاجأة في سيارته ذات صباح ، فهو رئيس جهاز المخابرات التركية خاقان فيدان.

وعلى إثرها هاجمت مجموعات القراصنة الأتراك المواقع الإلكترونية الصهيونية  على الانترنت، وقامت باختراق ونشر صور فيدان ، والعلم التركي ، بالإضافة الى النشيد الوطني، وختم القراصنة الهجوم بعبارة "سنفتح حرباً إلكترونية على جميع الدول التي تملك أفكاراً معادية للدين الاسلامي الحنيف وتركيا" .
وكانت بعض الصحف الصهيونية قد أظهرت أن قطاع تكنولوجيا المعلومات وأنظمة الحواسيب في الكيان الصهيوني تعرّض لأضرار مادية  فادحة قدرت بخمسة وخمسين مليون دولار خلال الربع الاول من  العام الحالي ، جرّاء الهجمات الإلكترونية التي نفذّها نشطاء دوليون متضامنون مع القضية الفلسطينية، ومناوئون للسياسة الصهيونية .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار