جبهة العمل الإسلامي في لبنان تحذر من خطورة الاعتداءات التي يتعرض لها المسجد الأقصى

رمز الخبر: 173183 الفئة: دولية
المسجد الاقصى

حذرت جبهة العمل الإسلامي في لبنان ، اليوم الاربعاء ، من خطورة الاعتداءات التي يرتكبها كيان العدو الصهيوني و مستوطنوه ضد ابناء الشعب الفلسطيني و المقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، خصوصًا منها المسجد الأقصى المبارك .

و أعلنت الجبهة في بيان لها اليوم أنها تدق ناقوس الخطر لما يجري من أحداث وظلم وقهر وتعسف في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، و لما يتعرض له الشعب الفلسطيني المظلوم، وكذلك لما يتعرض له المسجد الأقصي المبارك من محاولات اقتحام متكررة وليس آخرها اقتحام ما يُسمي بمنظمات الهيكل اليهودية المتطرفة له أمام مرأي ومسمع العالم أجمع ودون أن يحرك أحدٌ ساكناً!! . و دعت جبهة العمل الإسلامي المسؤولين اللبنانيين إلى الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية فاعلة وجامعة تضم كافة القوى و التيارات السياسية بحسب تمثيلها وأحجامها في المجلس النيابي العتيد ، معتبرة أن ما يُطرح اليوم من تشكيل حكومة من 24 وزيرًا علي أساس «9+9+6» هو أمر جيد ومهم سيّما وأنّه يُقارب الواقع الحقيقي لأحجام وتمثيل القوي والأطياف والتيارات السياسية في البلاد . كذلك طالبت الجبهة، المسؤولين اللبنانيين إيلاء الوضع الاجتماعي والمعيشي والحياتي الاهتمام اللازم ، والعمل علي إيجاد الحلول الناجعة والسريعة لحل الأزمات الأمنية والسياسية والاقتصادية المتفاقمة، إضافة إلي حل أزمة تزايد أعداد النازحين السوريين بشكل مطرد ما أثّر وانعكس سلباً علي اليد العاملة اللبنانية التي استُبدلت باليد العاملة السورية في مختلف وظائف القطاعات الشعبية دون حسيب أو رقيب وذلك نظراً للأجور الضئيلة التي يتقاضونها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار