تهديدات بتحويل «كأس العالم» في البرازيل إلى «كأس الرعب»

رمز الخبر: 173187 الفئة: رياضية
جام جهانی

توعدت أكبر جماعة للجريمة المنظمة في البرازيل تسمى "القيادة الاولى للعاصمة " والتي تسيطر على 90 في المائة من سجون ولاية ساو باولو بتحويل مونديال كرة القدم 2014 الذي تستضيفه البلاد لـ"كأس للرعب" إذا ما تم نقل العديد من قياداتها إلى مراكز أخرى عقابية،

وافادت وكالة تسنيم الدولية بان  وزير العدل البرازيلي جوزيه إدواردو كاردوزو أكد على ثقة الحكومة بالخطة الأمنية الموضوعة للمونديال رغم أنه تجنب الإشارة إلى مزاعم حول تهديدات ضد البطولة من قبل إحدى جماعات الجريمة المنظمة بحسب ما نشرته صحيفة" أو ستادو". وقال كاردوزو في مقابلة مع إذاعة "راديو استاداو" بساو باولو الاثنين الماضي: "لدي اقتناع كامل بأننا سنستضيف بطولة كأس العالم بشكل جيد للغاية من خلال خطة أمنية عامة معتمدة وبالتكامل بين جميع أجهزة الأمن".وأكد الوزير بأن الحكومة "لا تدلي بتعليقات عامة في قضايا استخباراتية، لكن يمكن التأكيد على أن جميع منظمات الجريمة التي تعمل في البلاد ستكون تحت رقابة أجهزة الاستخبارات وقد اتخذنا حزمة من إجراءات القمع المضاد".وأبرز كاردوزو "إنها إجراءات مشتركة بين الحكومة الفيدرالية والحكومات الإقليمية، حققت نتائج جيدة لا يمكن الكشف عنها"، موضحا بأنه يجري الاستعداد منذ وقت طويل لذلك "مع الإدارة الوطنية لتأمين الأحداث الكبرى ووزارة الدفاع". ويذكر أن منظمة  القيادة الأولى للعاصمة قد اتهمت بالمسئولية عن الهجمات التي ارتكبت في آيار (مايو) عام 2006 ضد رجال شرطة وحافلات في مختلف أنحاء الولاية، وأسفرت عن نحو 300 قتيل حيث امتد نشاطها إلى 22 من إجمالي 27 ولاية برازيلية بل وأقامت "قواعد دولية" في بوليفيا والباراغواي.وتبلغ عائدات هذه المنظمة غير المشروعة نحو54.8 مليون دولار سنويا حيث ان القسط الأكبر منها يأتي عبر تجارة المخدرات.
 

 


 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار