في حديثه للصحفيين...

صالحي: ايران تنوي انشاء محطات نووية على الخليج الفارسي

رمز الخبر: 173247 الفئة: الطاقة النووية
علی اکبر صالحی

اكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية على اكبر صالحي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية بوصفها عضوا في معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية ابدت تعاونا جيدا مع الوكالة الدولية باعتراف الوكالة نفسها وذلك علي هامش مشاركته في جلسة مجلس الوزراء اليوم الاربعاء.

وافادت وكالة تسنيم الدولية ان رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية أكد بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية تتخذ قراراتها بما يتلائم مع المصالح الوطنية والقومية للبلاد ولا تعير اي اهتمام لكلام الاخرين. وحول التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية اكد صالحي ان طهران تتعاون بشكل جيد مع الوكالة الا انه يتعين على ايران والوكالة الوصول الى تفاهم مشترك. وأوضح صالحي أن اجتماعات عقدت بين الطرفين تناولت عدة مواضيع  فضلا عن اجتماع مقبل سيعقد خلال الاسبوعين القادميين للوصول الى اطار عمل بهذا الخصوص. وحول المراحل التي بلغها مشروع خط انتاج UO2, وUO6 اكد صالحي ان المشروع حاليا قيد التنفيذ ومن المرجح ان يكتمل خلال الاشهر الثلاثة القادمة لاستكمال عملية انتاج وقود محطة بوشهر النووية. وبشأن انشاء محطات نووية جديدة في البلاد اكدبأن الحكومة الايرانية تعتزم انشاء محطات نووية على ضفاف بحر خزر ولاسيما الخليج الفارسي بهدف اغلاق ملف تحلية المياه لتامين كميات المياه للمحافظات الجنوبية. وحول المفاوضات النووية وفي معرض رده على العوامل التي من شانها ان تنسف عملية التفاوض أكد صالحي بانه يستوجب العمل على ايجاد انسجام داخلي وان الحكومة تعكف على ذلك بالوقت الحالي حيث ان الانسجام الداخلي يدفع بالمفاوضات الى الامام خصوصا وان المتربصين في الخارج لايريدون الخير للشعب الايراني. واضاف ان الكيان الصهيوني والاخرين لايريدون ان تعزز الجمهورية الاسلامية الايرانية من مكانتها الدولية ورفع مستوى تعاملاتها التجارية والاقتصادية مما يجعلهم مواصلة ايجاد المعوقات في مسار التقدم  الى انه وبعون الله وتوصيات قائد الثورة الاسلامية سنجتاز هذا الملف على نحو متعادل بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية والاسرة الدولية .
 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار