لدي استقباله مدير وكالة تسنيم ...

مدير عام وكالة أنباء فارس: وكالة أنباء " تسنيم " تبعث علي فخر واعتزاز قوي الثورة الاسلامية

رمز الخبر: 173279 الفئة: سياسية
لقاء مسؤولی فارس وتسنیم

اعتبر المدير العام لوكالة أنباء فارس السيد نظام الدين الموسوي وكالة تسنيم الدولية للأنباء مصدر فخر واعتزاز لقوي الثورة الاسلامية داعيا وسائل الاعلام الثورية الي توحيد صفوفها امام الاعداء والعمل بواجبها في خندق واحد دفاعا عن هدف موحد.

و أفاد مراسل القسم الثقافي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن المدير التنفيذي لوكالة أنباء فارس أعلن ذلك لدي استقباله اليوم الاربعاء زميله مجيد قلي زادة المدير التنفيذي لوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء وجمع من مسؤولي هذه الوكالة الذين التقوا به بمناسبة حلول عيد الغدير السعيد. وأكد السيد نظام الدين في كلمة لدي استقباله هذا الجمع الاعلامي أن أرباب وسائل الاعلام يعتبرون ورثة ثقافة الغدير ويدافعون عن الدين الاسلامي الحنيف مهما كانت الظروف موضحا أن هؤلاء يقفون في نفس الصف الذي وقف فيه حماة الامام الحسين (ع) في يوم عاشوراء والامام علي بن ابي طالب في مخيم الحق ضد الباطل الذي يعتبر فيه التزام الصمت بمثابة الذين وقفوا الي جانب الظلم وأقطابه أمثال معاوية بن سفيان وغيره من المستكبرين. وشدد السيد الموسوي علي ضرورة معرفة عامل الزمان والمكان وخاصة في الاجواء الجديدة التي يشن فيها الاعداء حربا ناعمة جديدة تتمثل بحروب الارادات التي تتطلب التحلي باليقظة والحذر ورأي أن عدم امتلاك مثل هذه المؤهلات فإن الجميع سيواجهون الكثير من المشاكل المستعصية وفي غير هذه الحالة فإن النصر لن يكون حليفهم بسبب عدم معرفة عامل الزمان والمكان في مثل هذه الامور العصية. وتابع قائلا " ان وكالة أنباء فارس تعود لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ولن تخص أي فرد آخر بل انها تعود الي نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ". وأشار السيد الموسوي الي الجهود الجبارة التي بذلها العاملون السابقون في وكالة أنباء فارس مشيدا بهذه العناصر المؤمنة التي كانت السبب في بلوغ الوكالة مكانتها التي يجب أن تتبوأها في الوقت الحاضر. واعتبر وسائل الاعلام القوات التي تحارب في الخط الامامي من الجهة في الحرب الناعمة داعيا اياها الي العمل بمايرضي الله سبحانه وتوحيد صفوفها لمواجهة العدو المشترك لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية. وأشاد السيد موسوي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء لأدائها المتميز ونشاطها الكبير للغاية بالرغم من قلة مدة تأسيسها مشددا علي أنها قامت بالكثير من الخطوات الجبارة رغم قصر مدة عملها لتقف الي جانب زميلاتها في مواجهة العدوان الاستكباري الاعلامي ضد الشعب الايراني دفاعا عن الاسلام والثورة المباركة. وأكد السيد الموسوي أن وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء قدمت للمجتمع الايراني صحفيين وربت كوادر اعلامية خبيرة تقوم بخطوات جبارة في المجال الاعلامي اضافة الي وجود خبراء ومسؤولين يمارسون نشاطهم في هذه الوكالة الفتية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار