تشييع مُهيب لجثمان الشهيد "محمد عاصي" بالضفة الغربية

رمز الخبر: 173322 الفئة: دولية
محمد عاصي

شيّعت جماهير غفيرة من بيت لقيا بمحافظة رام الله في الضفة الغربية جثمان الشهيد محمد عاصي (28 عاماً) الذي استشهد يوم امس الثلاثاء بنيران الغدر والاجرام الصهيوني ،وقد شارك آلاف المواطنين يتقدمهم عدد كبير من اعضاء وقيادي الجهاد الإسلامي بالضفة المحتلة .

وانطلق موكب التشييع من منزل عائلة الشهيد ببيت لقيا ، حيث ألقيت نظرة الوداع على الجثمان الذي نقل محمولاً على الأكتاف إلى مسجد القرية ، لأداء صلاة الميت عليه قبل أن ينطلقوا باتجاه مقبرة الشهداء.

ونعت  الجهاد الاسلامي وسرايا القدس في كلمة ألقاها أحد المجاهدين أمام الجماهير المشاركة في موكب التشييع، الشهيد  محمد عاصي مهندس عملية "تل ابيب" البطولية قال فيها ،  قبل ثمانية عشر عاماً ودعنا الأمين العام لحركة الجهاد الدكتور الشهيد فتحي الشقاقي الذي أريد باغتياله القضاء على نهج المقاومة ، وها نحن اليوم نودع القائد في سرايا القدس محمد عاصي مهندس عملية تل الربيع البطولية.

وتابع ، ان جيش الاحتلال الصهيوني لا يتوانى عن استخدام اشد آلة قتله فتكاً لقتل المجاهدين ، واضاف كما قتلت الشهيد  عصام دراغمة بصواريخ ( اللاو ) في أحراش يعبد ، هاهي اليوم بعد اشتباك مسلح استمر لاكثر من ثلاث ساعات تستخدم ايضاً صواريخ (اللاو) بحق المجاهد محمد عاصي ، متوعداً الاحتلال  الصهيوني برد قوي على جرائمه البشعة بحق ابناء شعبنا.

وطالب القيادي في سرايا القدس ، السرايا وفصائل المقاومة بسرعة الرد على جريمة اغتيال الشهيد محمد عاصي ، قائلاً ، باستشهاد محمد فقدت قطاع غزة سنداً قوياً لها في الضفة الغربية ، وبناءً عليه يجب أن لا تمر  هذه  الجريمة النكراء مرور الكرام .

وفي كلمة لحركة الجهاد الإسلامي، أكد الشيخ خضر عدنان على ضرورة الوحدة حول خيار المقاومة ، مطالباً السلطة الفلسطينية بسرعة وقف المفاوضات والتنسيق الامني مع الاحتلال كرد اولي على جريمته البشعة بحق مجاهدٍ من مجاهدي الشعب الفلسطيني .

وردد المشاركون في مسيرة التشييع شعارات أكدوا خلال العزم على مواصلة طريق الجهاد والاستشهاد حتى تحرير فلسطين من دنس الصهاينة الغاصبين  ، مطالبين المقاومة الفلسطينية وفي مقدمتها سرايا القدس بالثأر والانتقام لدماء الشهيد وكل الشهداء من جيش الاحتلال.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار