الابراهيمي : هناك شبه اجماع بأن لا حل عسكرياً للازمة السورية

رمز الخبر: 173374 الفئة: دولية
ناصر

اكد الموفد الاممي - العربي الى سورية الاخضر الابراهيمي اليوم الاربعاء في العاصمة الاردنية عمان ان هناك "شبه اجماع" دولي بأنه ليس هناك حل عسكري للازمة السورية.

وقال الابراهيمي في تصريحات صحافية بعد اجرائه محادثات حول التحضيرات لمؤتمر جنيف-2 مع وزير الخارجية الاردني ناصر جودة ، ان المحادثات مع الوزير الاردني تركزت حول الازمة السورية الخانقة والخطيرة التي تهدد ليس فقط سورية ومستقبلها وانما تهدد المنطقة بل انها في الوقت الحاضر اخطر ازمة تهدد السلم والاستقرار .
واضاف ان الجولة التي يقوم بها تأتي بطلب من الامين العام للامم المتحدة (بان كي مون) وايضا وزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية (في مجلس الامن) الذين ادركوا كما تدرك دول المنطقة وفي مقدمتها الاردن خطورة هذا الوضع ، مشيرا الى انه يوجد الان شبه اجماع على انه ليس لهذه الازمة حل عسكري بل لا يمكن انهاء الكابوس الذي يشغل الشعب السوري الا عن طريق حل سياسي ، ومتابعا ، انه يسعى باتجاه الحل السياسي ويتطلع الى تعاون اوثق واكبر مع دول المنطقة وفي مقدمتها الاردن .
من جانبه ، اكد الوزير الاردني على ضرورة الحل السياسي الذي يضمن عودة الامن والامان لسورية وشعبها وانهاء مسلسل العنف والدمار والقتل ، واضاف الاردن من منطلق قربه الجغرافي وجواره لسورية يتأثر بشكل كبير من حالة عدم الاستقرار الذي تتأثر منه المنطقة باشملها وكذلك التداعيات الانسانية للازمة السورية حيث ان الاردن يستضيف اكثر من 600 الف لاجئ سوري .
واوضح جودة ان موقف الاردن  من البداية كان ضرورة تطبيق الحل السياسي وان لا حل الا الحل السياسي لهذه الازمة ، معربا عن أمله في ان يلتئم مؤتمر جنيف-2 ويكون بداية الطريق لحل هذه الازمة .
ووصل الابراهيمي الى الاردن صباح اليوم  الاربعاء بعد جولة شملت مصر وسلطنة عمان والكويت والعراق ، على ان يواصلها بزيارة كل من ايران وقطر وتركيا وسورية .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار