استطلاعات الرأي الفرنسية تشير الى هزيمة اولاند في الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2017

اظهرت نتائج احدث استطلاعات للرأي بان اغلبية الشعب الفرنسي يعتقدون بان الرئيس فرانسوا اولاند سيمنى بهزيمة في الانتخابات الرئاسية المقررة عام 2017 و ذلك يعود الى تضخم معدلات البطالة وازدياد نسبة الضرائب والخلافات التي تتخلل الحكومة الفرنسية مما ادت جميعها الى تدنى شعبيته الى ادنى مستوياتها منذ انتخابه لرئاسة الجمهورية.

استطلاعات الرأی الفرنسیة تشیر الى هزیمة اولاند فی الانتخابات الرئاسیة المقررة عام 2017

وافادت وكالة تسنيم الدولية نقلاعن رويترز بان التقارير تشير الى ان فرنسا تواجه عجزا بالموازنة العامة وتضخما للدين االعام مما حدا بالاتحاد الاوروبي بامهال باريس عامين لسد عجز موازنتها العامة باقل من 3 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي. ويظهراستطلاع الرأي الذي نظمته مؤسسة هاريس اينتراكتور بان 76 بالمائة من الفرنسيين يعتبرون ان الرئيس اولاند لم يف بتعهداته فضلا عن ان 68 بالمائة من المستطلعة اراؤهم يرون بانه لا يستحق منصب رئاسة الجمهورية. ورأى 54 من الشعب الفرنسي بان فرانسوا اولاند سيهزم في الانتخابات الرئاسية المقرره عام 2017 امام منافسه وزير الداخلية مانويل والس.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة