الصحافي الامريكي غلين غرينوولد : الولايات المتحدة تجسّست على جميع دول امريكا اللاتينية

رمز الخبر: 173834 الفئة: دولية
التجسس الامريكي

اعلن الصحافي الامريكي غلين غرينوولد الذي نشر ما كشفه ادوارد سنودن المستشار المتعاقد مع وكالة المخابرات الامريكية حول نظام المراقبة الالكترونية ، ان الولايات المتحدة تجسّست على جميع دول امريكا اللاتينية .

وقال الصحافي الاميركي خلال مشاركته في مؤتمر بالفيديو من البرازيل حيث يعيش ، في الجمعية الـ 69 للهيئة الاميركية للصحافة: «جميع دول اميركا اللاتينية كانت عرضة للتجسس من قبل الحكومة الاميركية». ويجمع هذا اللقاء السنوي حوالى 300 صحافي من القارة الاميركية في دنفر بكولورادو (غرب الولايات المتحدة). وقال: «العديد من الاجتماعات الاميركية اللاتينية» ومن بينها اجتماعات منظمة الدول الاميركية وكذلك «المحادثات حول معاهدات التبادل الحر» كانت عرضة للتجسس ولكنه لم يعط المزيد من الايضاحات. وأوضح الصحافي الذي استقال الاسبوع الماضي من صحيفة الغارديان البريطانية، انه سيكشف امورا جديدة حول نظام المراقبة العالمي الاميركي الذي تديره وكالة الامن القومي الاميركية. وكان الرئيس المكسيكي السابق فيليبي كالديرون (2006-2012) قد أعلن عن «احتجاجه الشديد» على التجسّس الذي تعرّض له من قبل الولايات المتحدة معتبرا انه «هجوم على المؤسسات المكسيكية». وقال في احدى تغريداته على موقع «تويتر»: «تحدثت مع خوسيه انطونيو ميادي، وزير الخارجية، وطلبت منه نقل احتجاجي الشديد على التجسس الذي تعرضت له». وكانت صحيفة «دير شبيغل» الالمانية نشرت الاحد خبرا مفاده ان وكالة الامن القومي الاميركية تجسست على البريد الالكتروني للرئيس الاميركي السابق اعتبارا من ايار 2010 وان الوكالة «تجسست بشكل منتظم ولسنوات على الحكومة المكسيكية». وفي تغريدة اخرى على «تويتر»، اعتبر كالديرون ان التجسّس الذي تعرض له «هو اكثر من هجوم شخصي عليه بل هو هجوم على المؤسسات الاميركية» نظرا الى ان عمليات التجسّس جرت وهو كان لا يزال يمارس «مسؤولية رئيس الجمهورية».

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار