مرضية افخم : تقرير المقرر الخاص لحقوق الانسان حول ايران الاسلامية مغرض وغير منصف

رمز الخبر: 173886 الفئة: سياسية
مرضية افخم

وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية السيدة مرضية افخم ، اليوم الخميس ، التقرير الصادر عن المقرر الخاص حول حقوق الانسان في ايران ، بانه غير محايد وغير منصف و جاء بدوافع سياسية ، و قالت ان التقرير يتناول اوضاع حقوق الانسان في ايران بدوافع سياسية وبصورة غير منصفة تماما .

و اضافت افخم في تصريح لها اليوم ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كمحور لاستقرار المنطقة وعلي اساس سيادة الشعب الدينية والاعتدال المسؤول ، في منطقة تعاني من التطرف والعنف والارهاب، تتعاطي بصورة بناءة مع المجتمع الدولي وترفض ان تصبح تقارير مغرضة معيارا لاوضاع حقوق الانسان في ايران. واكدت المتحدثة باسم الخارجية بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر تعيين مقرر خاص لحقوق الانسان بشان ايران (احمد شهيد) اهانة للشعب الايراني العظيم ولا تعترف به رسميا واضافت ، مثلما اعلنا سابقا ايضا فان آلية تعيين المقرر كانت سياسية بالكامل ونتيجة لعملية انتقائية تتابع من قبل عدد محدود من الدول في مجلس حقوق الانسان ، لذا فان التقرير المعد يتناول ايضا اوضاع حقوق الانسان في ايران بدوافع سياسية وبصورة غير منصفة تماما . واوضحت افخم بان المجموعات الارهابية والداعية للعنف والملطخة ايديها بدماء المواطنين الابرياء تشكل علي العموم مصادر لاعداد هذا التقرير، لذا فان التقرير يفتقد للمصداقية والوجاهة القانونية . و قالت المتحدثة باسم الخارجية ان تأثر المقرر ببعض التوجهات والسياسات المغرضة حال دون التفهم العميق والنظرة الواقعية والمحايدة للحقائق والتطورات التقدمية للجمهورية الاسلامية الايرانية بحيث تجاهل التقرير مشاركة الشعب الواسعة ومنقطعة النظير في الانتخابات الرئاسية المهمة التي جرت في العام الجاري.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار