جبهة «النصرة» الارهابية تهزم أهم معاقلها في محافظة حلب السورية

رمز الخبر: 173965 الفئة: دولية
جبهة النصرة الارهابية

في وقت استعاد الجيش السوري السيطرة الكاملة على بلدة "حتيتة التركمان" في الغوطة الشرقية ، بريف العاصمة ، في عملية سريعة ، استغرقت ثلاثة أيام فقط ، ليتم بذلك فصل الغوطتين الشرقية والغربية ، خسرت جبهة "النصرة" الارهابية اهم معاقلها في حلب ، بعد ان تمكنت وحدات الجيش السوري من تطهير اكثر من نصف مساحة مدينة السفيرة ليصار الى اعلانها منطقة آمنة في غضون 48 القادمة .

و أكدت مصادر متابعة لسير معارك في ريف حلب الشرقي ، أن الجيش السوري بصدد إعلان مدينة "السفيرة" وريفها منطقة آمنة في غضون الـ48 ساعة القادمة بعدما تمكنت وحداته من تطهير أكثر من نصف مساحتها ولتمني "جبهة النصرة" التابعة لتنظيم القاعدة بأكبر خسارة لها بفقدانها أهم معقل لها في سوريا ، في حين واصلت وحدات منه التصدي للمسلحين و حققت تقدماً جديداً في ملاحقتها الذين تسللوا إلى بلدة صدد، وقضت على مجموعات مسلحة بكامل أفرادها في حمص . وتفيد المعلومات الواردة أن قوات النخبة من الجيش استطاعت اقتحام السفيرة (40 كيلو متر جنوب شرق حلب) من محوري البحوث العلمية ومعامل الدفاع ومن منطقة القبان على طريق قرية أبو جرين ولتفرض سيطرتها على مساحات شاسعة من المدينة التي طالما تغنت "النصرة" وفصائل "الجيش الحر" التي تعلن الولاء لها، بأهمية موقعها الإستراتيجي لكونها قريبة من خطوط الإمداد في خناصر ومن معامل الدفاع والبحوث العلمية كأهم موقعين حيويين في المنطقة، لم يفلح فرع القاعدة من الوصول إليهما على الرغم من الحروب الكثيرة التي أعلنها وفقد خلالها المئات من مقاتليه .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار