«واشنطن بوست» : لدى سنودن وثائق عن التجسس على روسيا وإيران والصين

رمز الخبر: 174323 الفئة: دولية
صحيفة واشنطن بوست

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن مسؤولين أمريكيين حذروا بعض أجهزة الاستخبارات الأجنبية بأن الوثائق التي استولى عليها الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الامريكية إدوارد سنودن ، تضم مواد تكشف عن تعاملات سرية بين هذه الأجهزة والولايات المتحدة .

و قال مسؤولون أمريكيون إن سنودن حصل ، خلال عمله لصالح الوكالة على عشرات آلاف الوثائق ، مضيفين أن بعضها يتضمن معلومات حساسة عن برامج لجمع المعلومات الاستخباراتية تستهدف إيران و روسيا و الصين ، بينما تكشف وثائق أخرى عن التعاملات مع دول تتعامل سرا مع الولايات المتحدة في مجال الاستخبارات . و نقلت "واشنطن بوست" عن مسؤولين أنه من الصعوبة إبلاغ هذه الدول بتسريب المعلومات الحساسة وذلك لأن أمر التعاون مع واشنطن يعلمه جزء من هذه السلطات و ليس كلها . و أوضحت الصحيفة أن بعض الملفات التي صادرها سنودن تتضمن معلومات عن برنامج يستهدف التجسس على روسيا ويدار من دولة عضو في حلف الناتو . و اضافت أن هذا البرنامج يقدم معلومات استخباراتية مفيدة للقوات الجوية والبحرية الأمريكية . ونقلت "واشنطن بوست" عن مسؤول أمريكي أنه ، إذا عرف الروس بذلك ، فلن يكون من الصعب عليهم إتخاذ الإجراءات لوقف هذا التجسس . وقال المسؤولون الأمريكيون أن سنودن لم يسلم جميع الوثائق لصحفيين ، مشيرين الى أنه أكد مرارا على أنه لا ينوي إلحاق الضرر بالأمن القومي الأمريكي . وذكر في مقابلة صحفية أنه لم ينقل وثائق سرية الى روسيا ، وهو واثق من أن الاستخبارات الصينية والروسية لم تحصل على أية من الوثائق التي كانت بحوزته .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار