الاتحاد الاوروبي : التجسس الأمريكي هز الثقة وأضر بالتعاون في مجال مكافحة الإرهاب

رمز الخبر: 174464 الفئة: دولية
اروبا

اصدر زعماء دول الاتحاد الأوروبي بيانا اليوم الجمعة ، اعربوا فيه عن قلقهم من أنباء تنصت الاستخبارات الأمريكية على مواطني بعض الدول الأوروبية وقياداتها ، وأكدوا أن فقدان الثقة بالولايات المتحدة قد يلحق الضرر بالتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

وأشار رؤساء ورؤساء حكومات الدول الأوروبية خلال قمة الاتحاد المنعقدة في بروكسل الى أن جمع المعلومات الاستخباراتية يمثل جزءا مهما من مكافحة الإرهاب ، لكنهم أعربوا عن اعتقادهم بأن الشراكة بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة يجب أن تعتمد على الاحترام والثقة ، مضيفين أن هذا المبدأ يشمل أيضا أساليب عمل وتعاون أجهزة الاستخبارات. وأكد البيان تأييده لنية فرنسا وألمانيا إجراء محادثات ثنائية مع الولايات المتحدة قبل نهاية العام لبحث الوضع حول فضيحة التجسس الالكتروني الأمريكي ، وذلك بعد أن نقلت وسائل إعلام عن وثائق سربها الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية إدوارد سنودن،  أن الوكالة كانت تتنصت على ملايين الفرنسيين ، من بينهم سياسيون ورجال أعمال ، بالإضافة الى تنصتها على سياسيين ألمان في مقدمتهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.و قال رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي أن الأعضاء الآخرين في الاتحاد الأوروبي مستعدون للانضمام الى المبادرة الفرنسية – الألمانية ، وذلك من أجل الحيلولة دون وقوع مثل هذه المشاكل في العلاقات بين الولايات المتحدة والاتحاد في المستقبل. بدوره اعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن ما كشفه ادوارد سنودن حول التجسس من قبل الولايات المتحدة على حلفائها كان "مفيدا" وأدى إلى "مزيد من الفعالية" لأجهزة المخابرات والى مزيد من الحماية للحياة الخاصة للمواطنين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار