في حديثه مع تسنيم

ترقي : فضيحة التنصت على قادة اوروبا خير دليل على ان واشنطن ليست اهلا للثقة

رمز الخبر: 178792 الفئة: سياسية
حمیدرضا ترقی

قال رئيس لجنة العلاقات الدولية في حزب مؤتلفة اسلامي حميد رضا ترقي " ان الشعب الايراني اثبت عبر احتلاله وكر التجسس الامريكي في طهران عدم اهلية اميركا للثقة والمصداقية حيث ان فضيحة تجسسها على قادة اوروبا خير دليل ذلك ".

وافادت وكالة تسنيم الدولية. بان رئيس لجنة العلاقات الدولية في حزب مؤتلفة اسلامي اوضح ان واشنطن ومن خلال عملية التنصت اثبتت بانها لا تثق بحلفائها فضلا عن أنها تعيش قلقا دائما وتستشعر بان امنها القومي معرض للخطر.ولفت ترقي الى انها تعمد ايضا من خلال التجسس على الحفاظ على مكانتها العالمية حيث ان  فضيحة التجسس اظهرت قابلية تلقى نظامها السياسي الهزات في اي وقت. وبشان عداء واشنطن مع الجمهورية الاسلامية الايرانية قال " ان الساسة الاميركيين يناصبون العداء لايران منذ انتصار الثورة الاسلامية فيها لحد الان حيث ان الشعب الايراني أثبت من خلال اقتحام وكر التجسس الاميركي عدم اهلية اميركا للثقة والمصداقية ".واوضح انه يتعين على الدول الاوروبية بعد فضيحة التجسس الاميركي اعادة النظر في علاقاتها مع واشنطن الا انه رجح بان الموضوع سيكون طي النسيان على المدى القريب لكون الدول الغربية ودون ادنى شك تتبع اميركا. ونوه الى ضرورة الابقاء على فضيحة التجسس بالواجهة من اجل انخفاض مستوى ثقة الشعوب بالولايات المتحدة.واشارقائلا" انه ومع موضوع التجسس يجعل من الصعب التفاؤل بالعلاقات مع اميركا من منطلق انها تجسست على اقرب حلفائها فما بالك في علاقاتها  المفترضة مع  ايران الاسلامية الي قاومت سياستها على مدى 35 عاما".
 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار