للمرة الثانية والعشرين الجمعية العامة تدين الحصار الأمريكي المفروض على كوبا

رمز الخبر: 179352 الفئة: دولية
الجمعية

دانت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة امس الثلاثاء الحصار الاقتصادي الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا منذ الثالث من شباط عام 1962 ، وذلك للمرة الثانية والعشرين علي التوالي.

 و قد حصل القرار غير الملزم الذي صدر تحت عنوان "ضرورة إنهاء الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه الولايات المتحدة الأمريكية ضد كوبا"على 188 صوتا في الجمعية العامة التي تضم 193 دولة ، ولم تصوت ضده سوى الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني .

وتحدث وزير الخارجية الكوبي برونو رودريجيز في الجمعية العامة عن الخسائر البشرية الكبيرة التي تتحملها بلاده نتيجة الحصار الذي اعتبره انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، مقدرا الخسائر الاقتصادية التي لحقت بكوبا بـ 1.126 تريليون دولار. وانتقدت كل من ايرا ن نيابة عن حركة عدم الانحياز ، وإثيوبيا نيابة عن الدول الإفريقية الحصار الأمريكي .

وكانت الولايات المتحدة قد قطعت رسميا علاقاتها الدبلوماسية مع كوبا في عام 1961 بسبب خلافات إيديولوجية في أعقاب انتصار الثورة الكوبية بقيادة فيديل كاسترو التي أدت إلى تأميم جميع ممتلكات الشركات الأمريكية في الجزيرة.

وفي أعقاب قطع العلاقات الدبلوماسية ، تحركت واشنطن إلى فرض قيود على عدد الصادرات الكوبية إلى السوق الأمريكية في عام 1962 ، ما وجه لطمة شديدة لاقتصاد الجزيرة .

وفي نيسان عام 1992 ، شددت واشنطن عقوباتها الاقتصادية على كوبا من خلال منع مؤسسات تابعة لشركات أمريكية في بلدان ثالثة من القيام بأنشطة أعمال مع كوبا وتقييد دخول أي سفن ، زارت موانئ كوبية ، إلى الموانئ الأمريكية.

وفي أيار عام 1995 ، خفت حدة توتر العلاقات بين البلدين حيث وقعتا مرة أخرى اتفاقية متعلقة بالهجرة كان قد تم التوصل إليها في ايلول عام 1994 ، الا ان حدة التوتر تفاقمت مرة أخرى بعدما أسقطت كوبا طيارتين ، يقودهما كوبيون بالمنفي ، في الولايات المتحدة في شباط عام 1996 ، فردا على هذا الحادث  سن البيت الأبيض قانون "هلمز - بورتن "في اذار1996  لتشديد الحصار الاقتصادي على كوبا.

وفي مايس عام 2004 ، أعلن الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو . بوش عن خطة جديدة ضد كوبا ليشدد مرة أخرى القيود المفروضة على هذا البلد . 

وتنص الخطة على انه سيتم تخصيص 59 مليون دولار أمريكي لتمويل أنشطة مناهضة لكوبا خلال فترة مدتها عامين وخفض الحوالات النقدية من الأمريكيين من أصل كوبي إلى النصف وفرض حد على زيارات الأسر بين البلدين.

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار