عراقجي : إيران الاسلامية لن تقبل أي حل لتسوية ملفها النووي ما لم يتضمن رفع العقوبات الغربية

رمز الخبر: 183008 الفئة: سياسية
عباس عراقجي

اعتبر الدكتور عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية للشؤون الحقوقية والدولية و عضو الفريق النووي المفاوض ، اليوم الاحد ، اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار بانه رمز للمواجهة و قال ان الرابع من تشرين الثاني لا يختص بفئة دون غيرها بل بجميع ابناء الشعب الايراني ، مؤكدا ان إيران الاسلامية لن تقبل أي حل لتسوية ملفها النووي ما لم يتضمن رفع العقوبات الغربية .

و اضاف عراقجي في تصريح على اعتاب "اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي" الذي يصادف غدا ، قائلا : ان الشعب الايراني يعبر في هذا اليوم عن سخطه و استيائه من السياسات العدوانية لامريكا ضده على مدى السنوات الماضية ، وان هذا التقليد يأتي للتعبيرعن الغضب من السياسات السلطوية ، لكنه في نفس الوقت لابد ان لا يشكل عقبة امام المفاوضات الجادة مع مجموعة 5+1 . و اشار عراقجي الى المفاوضات النووية ، و قال : ان رفع الحظر و البروتوكول الاضافي يعتبران من الخطوات الاخيرة‌ و الصعبة للجانبين ، مضيفاً ان الكونغرس الامريكي ومجلس الشورى الاسلامي هما الجهتان المسؤولتان عن ذلك ، و لابد للحكومات ان تعمل على اخذ موافقتهما . و اكد عراقجي القول : في حال إلغاء‌ الحظر .. فان الارضية ستتوفر لاتخاذ قرار بشأن البروتوكول الاضافي في مجلس الشورى الاسلامي .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار