زعيم الجهاد الاسلامي : قصف المقاومة لـ"تل أبيب" كان قراراً تاريخياً

بكلمة الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رمضان عبد الله شلح بدأ في مدينة غزة المهرجان المركزي للحركة لاحياء ذكرى معركة السماء الزرقاء التي حققت فيها المقاومة انتصاراً كبيراً على العدو الصهيوني العام الماضي.

زعیم الجهاد الاسلامی : قصف المقاومة لـ"تل أبیب" کان قراراً تاریخیاً

وفي بداية كلمته حيا الشعب الفلسطيني المجاهد ، وشهداء حرب الايام الثمانية على غزة على رأسهم الجعبري ورامز حرب وعائلة الدلو ، وخاطب الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني بانه والشعب الفلسطيني وكل الاحرار في العالم معهم. ثم اكد ان الجديد في هذه المعركة هو استهداف العمق الصهيوني بالصواريخ ، واضاف ان من ينظر الى المنطقة يدرك ان الصراع لن ينتهي وان السلام لن يتحقق. واضاف ان قرار المقاومة (حماس والجهاد) بقصف "تل أبيب" في حرب الأيام الثمانية كان قراراً تاريخياًبكل معنى الكلمة .ونوه الى ان شارون كان قد قال إن أمن مستوطنة نتساريم من أمن تل أبيب ، أي أن نتساريم باقية ما بقيت تل أبيب لكن المقاومة أجبرته على تفتيت نتساريم ورحيله عن قطاع غزة ، مجرد السؤال عن مصير تل أبيب وربطها بنتساريم يجعلنا في نظر البعض مجانين ، فلسنا من ربط نتساريم بتل أبيب بل هم.واوضح شلح ، ان أزمة قطاع غزة هي جزء من أزمة الوضع الفلسطيني برمته ، وان المشروع الوطني الذي حملته منظمة التحرير لعقود انتهي . ثم تحدث عن المحاولات الصهيونية لتهويد القدس ، وقال ان كل  المقدسات الإسلامية والمسيحية مهددة ، واضاف ان  استخدام مصطلح القدس الشريف يختصر المدينة بالبلدة القديمة والآن الاحتلال يختصرها بالأقصى ويفاوض عليها. وعن المفاوضات ، قال شلح ان  العودة للمفاوضات أو استمرارها مضر جداً بالمصلحة الوطنية.

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة