لماذا اطلقت ايران الاسلامية اسم "فطرس" على طائرتها الجديدة ؟

اثارت التسمية التي وضعتها الجمهورية الاسلامية الايرانية على طائرتها الجديدة بدون طيار "فطرس" تساؤلات كثيرة حول وجه التسمية ، اذ ان"فطرس" هو ملك عاقبه الله سبحانه وتعالى بكسر جناحيه اثر قصور بدر منه ، وحين ولد الحسين عليه السلام استشفع هذا الملك به عند الله فشفع له.

فطرس

ووفقا للروايات المنقولة عن ائمة اهل البيت (عليهم السلام) فانه عندما ولد الامام الحسين ، امر الله جبرائيل ان يهبط في الف من الملائكة ليهنئ رسول الله (ص) ،  فهبط جبرائيل فمر على جزيرة في البحر فيها ملك يقال له فطرس ، فكان من الحملة فبعثه الله في شيء فابطأ عليه فكسر جناحه والقاه في تلك الجزيرة ، فعبد الله سبعمائة‌ عام حتى ولد الحسين (عليه السلام) فقال الملك لجبرائيل : اين تريد؟ قال : ان الله عزوجل انعم على محمد بنعمة فبعثت اهنئه من الله ومني ،  فقال: يا جبرائيل احملني معك لعل محمد يدعو لي ، قال: فحمله فلما دخل جبرائيل على النبي هنأه من الله ومنه واخبره بحال فطرس ،‌ فقال (له) النبي (صلى الله عليه وآله) : ‌قل له يتمسح بهذا المولود وعد الى مكانك ، قال : فتمسح فطرس بالحسين (عليه السلام) وارتفع فقال : يا رسول الله اما ان امتك ستقتله ، وله علي مكافأة لا يزوره زائر الا ابلغته عنه ولا يسلم مسلم الا ابلغته سلامه ولا يصل عليه مصل الا ابلغته صلاته ، ثم ارتفع وهو يقول من مثلي وأنا عتيق الحسين (عليه السلام).

قال ابن عباس : فالملك ليس يعرف في الجنة الا بان يقال هذا مولى الحسين بن علي (عليهما السلام).

وقد ذكر الطوسي في المصباح رواية عن القاسم بن العلاء الهمداني حديث فطرس الملك في الدعاء.
وفي المسألة الباهرة في تفضيل الزهراء الطاهرة عن ابي محمد الحسن بن الطاهر القايني الهاشمي ان الله تعالى كان خيره من عذابه في الدنيا او في الآخرة ، ‌فاختار عذاب الدنيا وكان معلقا باشفار عينيه في جزيرة في البحر لا يمر به حيوان وتحته دخان منتن غير منقطع ، فلما احس الملائكة نازلين سأل من مر به منهم عما اوجب لهم ذلك ، فقال: ولد للحاشر {النبي} الامي احمد من بنته ووصيه ولد يكون منه ائمة الهدى الى يوم القيامة فسأل من اخبره انه يهنئ رسول الله بتلك عنه ، ويعلمه بحاله ، فلما علم النبي (صلى الله عليه وآله) بذلك سأل الله تعالى ان يعتقه للحسين ، ففعل سبحانه فحضر فطرس وهنأ النبي وعرج الى موضعه وهو يقول : من مثلي وانا عتاقة الحسين بن علي وفاطمة وجده احمد الحاشر. قال: وجاء الحديث ان جبرائيل نزل يوما فوجد الزهراء نائمة والحسين قلقا على عادة الاطفال مع امهاتهم ، فقعد جبرائيل يلهيه عن البكاء حتى استيقظت فاعلمها رسول الله (صلى الله عليه وآله) بذلك.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار