بول بريمر يعترف : غزو العراق بُني على افتراضات خاطئة

اعترف بول بريمر الحاكم الأمريكي السابق في العراق بعد سقوط نظام الطاغية صدام ، بـ"بعض الأخطاء" أثناء إدارته الملف العراقي عقب الإحتلال ، و كشف أن نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن ، اقترح حينها "تقسيم العراق الناعم" ، و رد عليه بريمر بأنها فكرة غبية ، منتقداً إدارة أوباما الحالية للملف السوري .

بول بريمر

و قال بول بريمر في مقابلة مع قناة "الميادين" الفضائية أن التخطيط من قبل الإدارة الأميركية لغزو العراق بُني على افتراضات تبيّن لاحقاً أنها خاطئة ، لكنه زعم في الوقت نفسه "أن العراق اليوم بلد ديمقراطي ويملك دستوراً أفضل من نظرائه في الدول العربية ، و يحظى باقتصاد مزدهر" . و كشف بريمر أنه رفض فكرة نائب الرئيس جو بايدن بالتقسيم الناعم للعراق ، قائلاً "لقد قلت منذ البداية عندما اقترح نائب الرئيس بايدن وآخرون تقسيم العراق بأنها فكرة غبية ولا زلت أقول إنها فكرة غبية" .
أما فيما يتعلق بالتفجيرات الإرهابية في العراق فاعتبر بريمر "أن معظم مدبري ومنفذي عمليات التفجير ليسوا من العراق ، وقد أتوا من أماكن مثل السعودية، الجزائر، مصر ومن دول أخرى" . و أضاف "اليوم لا أعرف إذا كان سعوديون أم لا من يقوم بهذه التفجيرات لصالح القاعدة في العراق ، وإذا كانت الحكومة السعودية تدعم هؤلاء فلا أعتقد أنه من أعمال الصداقة لا للعراق ولا للولايات المتحدة" .
و حول الوضع في سوريا ، انتقد بريمر سياسة الإدارة الأميركية الحالية في إدارتها للملف السوري معتبراً أنها كانت "مربكة" . وقال بريمر "وجهة نظري خلال السنتين الأخيرتين أنه كان يتوجب على الولايات المتحدة مباشرة توفير الدعم بالسلاح للعناصر الأكثر إعتدالاً ، خاصة المنشقين عن الجيش السوري"، معتبراً أنه "بتأجيل هذا القرار كل المساوئ التي توقعتها الإدارة الاميركية حصلت ؛ المتطرفون تعززت قوتهم والأكثر اعتدالاً تلاشوا، واستمر العنف" .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار