فضائح غير اخلاقية جديدة تحوم حول البيت الابيض

بدأت فضائح لا اخلاقية جديدة تلاحق فريق الحرس الخاص بالرئيس الأميركي باراك أوباما ، حيث كشف مسؤولون أميركيون عن إحالة اثنين من الفريق السري للتحقيق ، على خلفية اتهامات بـ"إساءة السلوك" ، وفقا لما افاد موقع "دي برس" الاخباري .

فضائح غیر اخلاقیة جدیدة تحوم حول البیت الابیض

و اضاف الموقع ان المصادر ذكرت أن التحقيقات بدأت في واقعة شهدها أحد الفنادق القريبة من البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن ، في أيار الماضي، إثر قيام أحد أعضاء فريق الخدمة السرية بترك "رصاصة" في احدى الغرف . واشارت صحيفة "واشنطن بوست" الاميركية ، التي كانت أول من كشف عن الواقعة ، ان ادارة الفندق ابلغت البيت الابيض عندما حاول العميل دخول الفندق مرة اخرى . و اوضحت الصحيفة انه أثناء التحقيق ، تم فحص هاتف العميل حيث تم اكتشاف أنه ، إضافة إلى عضو آخر بنفس فريق الحراسة الخاص بأوباما، بعثا برسائل غير اخلاقية إلى البريد الإلكتروني الخاص بموظفة بإدارة الخدمة السرية . و ذكرت الصحيفة ان العميلين ، اللذين تتحفظ CNN على هويتيهما ، رغم أن الصحيفة كشفت عنهما ، تمت معاقبتهما ، حيث تم "طرد" الأول من موقعه ، بينما خضع الثاني لعقوبات إدارية .
ويأتي الكشف عن هذه الفضائح بعد نحو عام من فضيحة غير اخلاقية أخرى، لاحقت عددا من أعضاء فريق الخدمة السرية ، ممن تورطوا في أعمال "مخلة" ، أثناء الإعداد لزيارة الرئيس أوباما لمنتجع "قرطاجنة" بكولومبيا، نيسان 2012 .

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة