ارتفاع حالات استعداءالإسلام والتهجم على المحجبات بفرنسا

رمز الخبر: 203197 الفئة: دولية
فرنسا

سجلت الاعتداءات والأعمال العنصرية المعادية للإسلام في فرنسا خلال الاشهر التسعة الأولى من السنة الجارية 2013 ارتفاعا بنسبة تتجاوز 11% مقارنة مع المدة الزمنية نفسها من السنة الماضية حيث تتزامن هذه الظاهرة مع ارتفاع اليمين القومي المتطرف.

وجاء في تقرير للمرصد الوطني لمعاداة الاسلام تناولته وسائل الاعلام الفرنسية اليوم الثلاثاء أن النساء بالحجاب يشكلن نسبة كبيرة من ضحايا ارتفاع هذه الظاهرة في فرنسا وكذلك استهداف دور العبادة وبعض الفرنسيين المسلمين الذين تبدو عليهم معالم ديانتهم مثل طول اللحية. وشهدت هذه السنة اعتداءات على مساجد فرنسية ومنها المسجد الكبير في باريس الذي كتب متطرفون على جدرانه الأسبوع الماضي شعارات معادية للإسلام. واعترف المرصد في تقريره أنه اعتمد فقط على تقدم مسلمين بشكايات الى الشرطة والدرك الفرنسي ، بينما هناك اعتداءات كثيرة لا يتم الإعلان بها ولا تقديم شكايات. واستخلص أن الاعتداءات في الواقع هي أكثر بكثير. ويتزامن ارتفاع الاعتداءات ضد المسلمين في فرنسا وارتفاع مشاعر كره الأجانب وخاصة العرب والمسلمين ، حيث تسجل الجبهة الوطنية بزعامة ماري لوبي وهي حزب قومي متطرف يجعل من معاداة الإسلام والأجانب ركيزة أساسية في خطابه ارتفاعا وسط الناخبين الفرنسيين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار