لدي استقباله رئيس البرلمان اللبناني...

الرئيس روحاني: محور سياسة الحكومة هو ارساء الاستقرار علي اساس التعاطي مع دول المنطقة

رمز الخبر: 203472 الفئة: سياسية
روحانی و نوید بئری

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني بان محور السياسة الخارجية للحكومة الايرانية هو ارساء الاستقرار والامن علي اساس المزيد من التعاون والتعاطي مع دول المنطقة.

واشار الرئيس روحاني في هذا اللقاء الي ان منطقة الشرق الاوسط منطقة حساسة للغاية واضاف، ان مشاكل المنطقة تضاعفت منذ خلقت يد الاستعمار الكيان المزيف " اسرائيل ". واضاف رئيس الجمهورية، انه وعلي مدي الاعوام الـ 65 الماضية، تشاهد اصابع الصهاينة اينما حدثت معضلة ومشكلة في المنطقة. واكد في الوقت ذاته، انه لا سبيل لانقاذ المنطقة سوي تقريب الشعوب من بعضها بعضا وايجاد الوحدة والتضامن فيما بينها. واوضح رئيس الجمهورية بان القوي الكبري تستغل الخلافات المذهبية والقومية دوما لمصلحتها وقال " لقد شهدنا في الاعوام الاخيرة في ظل التواجد والتدخلات الاجنبية تصعيد المعضلات والمشاكل وانخفاض الاستقرار الاقليمي، اذ لا يمر يوم دون ان نشهد اراقة الدماء في افغانستان والعراق واليمن وسوريا وحتي لبنان اخيرا ". واعتبر الرئيس روحاني حادث التفجير الارهابي امام السفارة الايرانية في لبنان احد الاحداث اللافتة للانتباه في المنطقة خلال الاعوام الاخيرة وقال، لاشك ان مثل هذه الاحداث تهدف الي منعنا نحن وانتم عن المقاومة والصمود، لكنها لا يمكنها منع شعوب عظيمة مثل ايران ولبنان من نيل اهدافها السامية والمهمة. واشار الي ان الشعب اللبناني متواجد وصامد في الخط الامامي للمقاومة، واضاف، انه بالقدر الذي تتبلور فيه الوحدة والتضامن والتلاحم بين جميع المذاهب والطوائف ومنها الشيعة والسنة والمسيحية، فاننا بذات القدر نشعر بالسرور والبهجة. واشار الي القضية السورية وقال، ان احدي المشاكل المهمة جدا والمقلقة، هو تجمع الارهابيين المحترفين من كافة انحاء المنطقة حتي من الدول الاخري ومن ضمنها دول من خارج المنطقة في سوريا. واضاف قائلا " ان لنا وجهات نظر مشتركة حول القضية السورية ونعتقد بانه ينبغي حل وتسوية مشاكل سوريا عبر الحوار والطرق السياسية ". من جانبه هنأ رئيس مجلس النواب اللبناني الدكتور روحاني لانتخابه رئيسا للجمهورية الاسلامية الايرانية، معتبرا هذا الانتخاب بانه مذهل للمنطقة والعالم. واشار نبيه بري الي الحادث الارهابي الذي وقع امام السفارة الايرانية في بيروت وقال، ان هذا التفجير ادين من قبل جميع ابناء الشعب والمذاهب والطوائف والاطياف السياسية في لبنان.

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار