تجمع العلماء المسلمين يدعو السعودية للتراجع عن تعنتها و التوجه للحوار مع ايران

رمز الخبر: 203489 الفئة: الصحوة الاسلامية
علما المسلمین

رأي تجمع العلماء المسلمين في لبنان أن الاتفاق النووي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومجموعة الدول الـ5+1، إنجاز للدبلوماسية الإيرانية، وهو يحفظ لها حقها في امتلاك تكنولوجيا نووية لغايات سلمية، داعيًا السعودية للتراجع عن تعنتها والتوجه إلي الحوار مع إيران.

وأصدر التجمع بيانًا نشر اليوم الثلاثاء في بيروت جاء فيه إنه يوم مجيد هو اليوم الذي استطاعت فيه الدبلوماسية الإيرانية أن تنجز اتفاقاً تاريخياً يحفظ لها حقها في امتلاك تكنولوجيا نووية لغايات سلمية بحيث لم تتراجع عن مبادئها في حقها في التخصيب علي أراضيها وعدم إقفال أي من مفاعلاتها. واضاف إن هذا الإنجاز إن دل علي شيء فإنه يدل علي أن أي دولة إسلامية تستطيع إذا ما تمسكت بحقوقها وصبرت علي الأذي الذي يلحقها نتيجة التمسك بهذه الحقوق مع البقاء علي نفس وتيرة التقدم أن تجبر الآخرين مهما عظمت قوتهم علي الانصياع لإرادتها. وأضاف: إننا في تجمع العلماء المسلمين نهنئ سماحة الإمام السيد علي الخامنئي ورئيس الجمهورية الإسلامية الشيخ حسن روحاني ووزير الخارجية الإيرانية السيد محمد جواد ظريف والشعب الإيراني العظيم بهذا الانجاز التاريخي ونتطلع بإعجاب إلي كيفية إدارة الملفات السياسية في هذه الدولة الرائدة، داعين دول العالم الإسلامي والمستضعف وخاصة المحيط العربي إلي اعتبار هذا الإنجاز إضافة معنوية لعالمنا والاستفادة من الخبرات المتاحة لدي إيران في هذا المجال وهي عرضت عليهم ذلك. ورأي التجمع أن الحل لمشاكل عالمنا هو في تراجع المملكة العربية السعودية عن تعنتها والذهاب إلي مفاوضات مباشرة مع إيران تنهي كل ملفات المنطقة ابتداءً من سوريا والبحرين ومصر انتهاءً بلبنان، وإلا فإننا نقول أنه مهما تمادت في تعنتها فإنها لن تستطيع أن توقف التقدم والانتصارات التي يحققها محور المقاومة والتي ستنتهي بتحقيق هدفنا الأسمي آلا وهو تحرير فلسطين بإذن الله تعالي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار