صحيفة أمريكية: الشركات الغربية تنتظر دخولها لأكبر اسواق الشرق الاوسط بعد الاتفاق النووي

رمز الخبر: 203522 الفئة: سياسية
ایران النووی

أشارت صحيفة وول استريت جورنال الي رغبة الشركات الغربية في توظيف الاستثمارات بمشاريع منطقة الشرق الاوسط وأكدت أن هذه الشركات باتت تنتظر دخولها الي أكبر الاسواق في هذه المنطقة بعد الاتفاق النووي الذي توصلت اليه ايران الاسلامية ومجموعة 5+1 في جنيف مؤخرا.

و أفادت وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هذه الصحيفة تحدثت عن مصالح الاقتصاد الغربي في التعامل مع ايران وأكدت أن خفض فرض العقوبات علي الشركات الغربية سيؤدي الي عودتها الي أسواق الشرق الاوسط مرة اخري. وأشارت الي خفض الحظر ضد ايران الاسلامية ورأت أن ذلك يبشر بعودة الشركات الغربية الدولية الي استثمار أموالها في أكبر الاسواق بالشرق الاوسط . ورأت هذه الصحيفة أن قرار خفض الحظر الذي تم التوصل اليه الاحد الماضي يعتبر حافزا لتشجيع ايران علي المزيد من التعاون في المفاوضات النووية. وأكدت الصحيفة الامريكية أن الاتفاق يسمح لطهران بإستيراد السلع التي تحتاجها بمافيها قطع غيار الطائرات والسيارات وتقوم في المقابل ببيع مشتقاتها البتروكيمياوية للأسواق العالمية. وقد أعلنت بعض الشركات الغربية الاحد أنها تدرس الوضع ومدي الارباح التي ستحصل عليها من هذه الاتفاقية ويتضح مدي تعاون ايران والموعد الزمني الذي تبدأه وذلك من اجل تقييم الوضع خاصة وان الكثير من الشركات في أمريكا لاتزال تمتنع عن التعامل مع ايران. وقد أكد ممثل شركة توتال الفرنسية في طهران التي تركت مشروعا كبيرا بدأت فيه بسبب الحظر منذ عامين أن الاتفاق يعتبر نبأ جيدا لتطبيع العلاقات بين الاسرة الدولية وايران الاسلامية. والجدير بالذكر أن الشركات الاوروبية ترغب اكثر من الشركات الامريكية بالعودة الي ايران لبدء مشاريعها وذلك لأنها فقدت فرصة التعاون مع الأخيرة في الوقت الذي كانت فيه اوروبا تواجه أزمة اقتصادية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار