تمرين عسكري يحاكي تعرض الكيان الصهيوني لهجوم كيمياوي

بدأ جيش الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء في المناطق الشمالية من فلسطين المحتلة وبالتعاون مع قيادة الجبهة الداخلية تمرينًا عسكريًا يستمر ثلاثة ايام يحاكي تعرض الكيان الصهيوني لقصف كيماوي.

تمرین عسکری یحاکی تعرض الکیان الصهیونی لهجوم کیمیاوی

وقالت إذاعة جيش الإحتلال اليوم الثلاثاء إن "الجيش «الإسرائيلي» وقيادة الجبهة الداخلية أتما استعداداتهما لتنفيذ تدريب عسكري يحاكي تعرض «إسرائيل» لهجوم كيمياوي". وأضافت الإذاعة ان "التمرين سيستمر لثلاثة أيام ، وسيشارك فيه مختلف الأذرع الأمنية والشرطة ، بالإضافة إلى المطافئ والإنقاذ والإسعاف". وأشارت إلى أنه "سيتم في هذه التمارين اختبار صفارات الإنذار والتدريب على توزيع الأطقم الواقية من الغازات السامة على المواطنين في أوقات الطوارئ في عكا وكرميئيل وسخنين ، بالإضافة إلى إجراء تمارين في شوارع المدن الرئيسية". وادعت الاذاعة ان التمرين يأتي لرفع كفاءة القوى الأمنية والطوارئ لتكون على أهبة الاستعداد في حال أي طارئ. وفي سياق متصل، قالت صحيفة يديعوت أحرنوت «الاسرائيلية » ، أمس الاثنين ، إن "سلاح الجو «الإسرائيلي» يجرى في قاعدة عوفدا العسكرية الجوية  منذ الاثنين (أمس) تمرينًا مشتركًا مع اسلحة الجو ألامريكية واليونانية وإلايطالية". وأضافت ان "هذا هو أكبر تمرين دولي تجريه «إسرائيل» حتى الان ، حيث تشارك فيه قرابة 60 طائرة عسكرية من مختلف الأنواع".

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة