صحيفة نمساوية: تزايد قلق السعودية من تنامي قوة ايران الاقليمية على وقع اتفاق جنيف النووي

رمز الخبر: 203603 الفئة: دولية
ملک عبدالله

اوردت صحيفة "كورير" النمساوية تقريرا اشارت خلاله الى تزايد وتيرة قلق بعض الدول العربية ولاسيما السعودية من تنامي قوة الجمهورية الاسلامية الايرانية الاقليمية ونفوذها في المنطقة في ظل الاتفاق الذي توصلت اليه مع القوى الست الكبرى حول برنامجها النووي.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء، بأن الصحيفة النمساوية اضافت في تقريرها" ان بعض الدول العربية التزمت صمتا ذا مغزى حيال الملف النووي الايراني ".واردفت  الصحيفة بالقول " يبدو ان بعض الدول العربية استشعرت الخطر من الاتفاق النووي بين ايران والدول الست الكبرى حيث ان دولا مثل السعودية ذات الاغلبية السنية ومصر تعتبر ايران منافسا اقليميا لها". وتطرقت الى الخلافات السعودية -الايرانية ازاء القضايا  الاقليمية مثل الازمة السورية والاوضاع في العراق والتوجه السعودي الاخير لامكانية حيازتها اسلحة نووية قائلة "ان السعودية باتت ترى نفسها في معرض خطر قوة اقليمية من المحتمل ان تكون في طريقها الى امتلاك اسلحة نووية لذلك فان القرار السعودي الاخير حول ضرورة امتلاك اسلحة مماثلة ليس صدفة بطبيعة الحال".وتابعت بالقول " ان السعودية لا تراقب بقلق البرنامج النووي الايراني فحسب بل انها تنظر بقلق متزايد لتنامي نفوذ ايران المطرد في المنطقة".وذكرت بان احد مستشاري السياسة الخارجية للحكومة السعودية اعرب عن قلقه ازاء البرنامج النووي الايراني وتنسيق محتمل مع القوى الكبرى حيال سياسات اقليمية معينة فضلا عن امكانية اطلاق القوى الكبرى يد ايران في المنطقة. واشارت الصحيفة الي ان السعودية تجاهر بمواقفها المناوئة لايران وحلفائها الاقليميين كما انها ارتابت من الاتفاق المتعلق بتفكيك ترسانة الاسلحة النووية السورية وتطالب بشن هجوم علي دمشق  لاضعاف الحكومة السورية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار