في حديثه لصحيفة الـ" فايننشال تايمز"...

آية الله هاشمي رفسنجاني: الكيان الصهيوني اصغر من أن تهدد ايران الاسلامية

رمز الخبر: 203664 الفئة: سياسية
اکبر هاشمی رفسنجانی

قدم رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني في مقابلة مع صحيفة "الفايننشال تايمز" الاميركية قراءته بشأن الاتفاق النووي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والقوى الست الكبرى معربا عن امله بان يتوصل الجانبان الى تسوية "نهائية " خلال عام واحد.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ، بأن الصحيفة الاميركية اومئت بان آية الله هاشمي رفسنجاني اعتبر الاتفاق النووي الذي توصلت اليه ايران والـ5+1 الاحد الماضي " خطوة صعبة" لكونه يمثل التغلب على عقود من القطيعة الدبلوماسية بين ايران واميركا منذ عام 1979.واوضحت الصحيفة بان الرئيس الايراني الاسبق اكد ان الاتفاق في المرحلة الاولى بمثابة فرصة لاذابة الجليد وفي الخطوة التي تليها ستصبح اكثراعتيادية. ولفتت الصحيفة الى احتمالية مواجهة المفاوضات صعوبة اكثر في المراحل القادمة اثر المعارضة « الاسرائيلية » حيث اكد آية الله رفسنجاني في هذا السياق ان ايران لاتريد امتلاك وانتاج الاسلحة النووية رافضا تهديدات الكيان الصهيوني الرامية الى ايقاف البرنامج النووي قائلا" ان الكيان الصهيوني اقل من تهديد ايران حيث لايمكن للسمكة الصغيرة ان تبتلع الكبيرة ". واعرب عن تفاؤله بان يعود الاقتصاد الايراني كما كان عليه خلال العامين المقبلين ولاسيما عودة الاستثمار الخارجي في القطاع النفطي وقطاعات الملاحة الجوية والبحرية والغاز والبتروكيماويات. وشدد آية الله رفسنجاني علي ان ايران لاتريد التخلى عن برنامجها النووي الا انها تسعي بمواصلة قدرتها النووية السلمية في اطار معاهدة منع انتشار الاسلحة النووية لعام  1968.واشارت الصحيفة الى العلاقات الجيدة التي يتمتع بها آية لله هاشمي رفسنجاني مع السعوديين حيث اعلن تلقيه دعوة لزيارة السعودية وحج بيت الله الحرام من العاهل السعودي. والمح بضرورة اعتماد الساسة الايرانيين مقاربة تزيل التوتر مع السعودية من اجل التوصل الى اتفاق متعادل معها.وبشأن الازمة السورية اكد بان ايران تستطيع ان تلعب دورا هاما في الازمة السورية معتبرا ان مصير الرئيس السوري بشار الاسد يحدد من قبل السوريين انفسهم حصرا.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار