آية الله امامي كاشاني: اتفاقية جنيف أحبطت الاعلام الغربي ضد سلمية برنامج ايران النووي

رمز الخبر: 205926 الفئة: سياسية
اية الله امامي كاشاني

أكد امام الجمعة المؤقت في طهران آية الله محمد امامي كاشاني أن الاتفاقية التي ابرمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية مع مجموعة 5+1 في جنيف أحبطت مفعول الاعلام الغربي ضد البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران وكشفت عن الوجه الحقيقي للكيان الصهيوني الذي يواجه الآن موجة كبيرة من الكراهية من الشعوب.

و أفاد القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن آية الله امامي كاشاني اعلن ذلك في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة التي اقيمت بامامته في باحة جامعة طهران اليوم وقال " ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم ترغب منذ اليوم الاول لانتصار ثورتها المباركة بامتلاك الاسلحة النووية ولن تريد ذلك حيث أنها تدين اراقة دماء الناس وزعزعة الامن والاستقرار موضحا أن هدفها الاول والأخير هو ارساء الامن في المعمورة. وأشار امام الجمعة المؤقت في طهران الي الاتفاقية التي ابرمت بين كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة 5+1 في جنيف مشددا علي أن النظام الاسلامي أثبت ومنذ اليوم الاول لانتصار الثورة المباركة في ايران بأنه ينبذ اراقة الدماء ولايتطلع سوي الي توفير الامن وحماية المستضعفين. واستطرد آية الله امامي كاشاني قائلا "‌ان الشعب الايراني المسلم المؤمن كان ومنذ البداية يعارض انتاج واستخدام الاسلحة الذرية خاصة وان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي أفتي بحرمة هذه الاسلحة الفتاكة ". وقال سماحته " ان الشعب الايراني تواق للعلم منذ صدر الاسلام وقبله حيث يقول النبي (ص) عندما وضع يده علي كتف  الصحابي الجليل سلمان الفارسي مامعناه ان هذا وقومه يحصلون علي العلم حتي اذا كان في الثريا ". واشار الي النزعة الوحشية التي يمتلكها الكيان الصهيوني وقال " ان القرآن الكريم وصم الصهاينة بعلامة الذلة والمسكنة ". وخاطب امام الجمعة‌المؤقت في طهران اقطاب الادارة الامريكية وبعض الدول الغربية قائلا " انكم يا اقطاب آمريكا والغرب يا من تدعمون الصهاينة عليكم أن تدركوا جيدا بأنكم فقط تقدمون الدعم لهذه الفئة حيث تشعر الشعوب بالاشمئزار منكم لهذا الدعم ويعتبرونكم ضالعين في كل المصائب التي تحل بهم ".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار