القوات الفرنسية تتوغل في عمق جمهورية افريقيا الوسطى

رمز الخبر: 214007 الفئة: دولية
قوات فرنسية

فرضت القوات الفرنسية اليوم السبت سيطرتها الكاملة على عدة مناطق مأهولة في غرب جمهورية افريقيا الوسطى ، وافادت وسائل الاعلام بأن القوات الفرنسية التي تقدمت من عاصمة افريقيا الوسطى بانغي الى عمق البلاد ، سيطرت ايضا على مدينتا كانتونيير و بوار .

وكان وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان قد أعلن عن بدء العملية العسكرية الفرنسية في أفريقيا الوسطى، حيث دخل 200 جندي فرنسي صباح اليوم الى هذا البلد من جارته الكاميرون، ما رفع عدد القوات الفرنسية فيه الى 800 جندي. وقال لودريان  ان "العملية بدأت" وأن القوات الفرنسية المنتشرة في أفريقيا الوسطى "شكلت دوريات في بانغي"، مضيفا : "ان عدة مروحيات ستصل إلى غرب هذا البلد ".  وتقضي مهمة العسكريين الفرنسيين الذين سيصل عددهم الى 1200 جندي، يدعمون القوة الأفريقية المنتشرة أصلا في أفريقيا الوسطى والتي قوامها 2500 جندي، تقضي بضمان "الحد الأدنى من الأمن بما يسمح البدء بتدخل إنساني، وهو ما لا يحصل اليوم بعد"، بحسب قول وزير الدفاع. وأشار الوزير الى انه يتعين أن "تكون القوات الأفريقية في وضع يؤهلها لإحلال الأمن على الأرض بانتظار العملية الانتقالية السياسية". هذا وأدى النزاع الديني في هذا البلد الى نزوح حوالي 400 الف شخص من منازلهم، فيما اسفرت الاشتباكات التي اندلعت بشدة عشية مصادقة مجلس الامن الخميس الماضي على قرار ادخال قوات دولية الى البلاد بهدف تهدئة الوضع، اسفرت عن مقتل اكثر من 300 شخص خلال ثلاثة ايام.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار