بان كي مون: الدعوات لجنيف ـ 2 ستوجه قريبا وتدمير الكيميائي يجري " بسلاسة"

رمز الخبر: 214432 الفئة: دولية
بان کی مون

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون" أن الدعوات إلى مؤتمر "جنيف - 2" حول سوريا ستوجه في 20 كانون الأول الجاري، مبينا أن المؤتمر هدفه "تشكيل حكومة انتقالية بسلطات تنفيذية كما جاء في جنيف - 1".

 وأوضح كي مون أنه سيجتمع مع المبعوث الاممي "الأخضر الإبراهيمي" اليوم الأحد في باريس في إطار التحضيرات لمؤتمر جنيف - 2 المقرر عقده في شهر كانون الثاني المقبل، قائلا أنه "سيعقد أيضا في 20 من الشهر الجاري اجتماع آخر يحضره أعضاء مجلس الأمن حيث سيتم تحديد الجهات المشاركة في جنيف -  2". وأضاف قائلا " ان الغاية من المؤتمر تشكيل حكومة أو هيئة انتقالية في سوريا لها سلطات تنفيذية لتكون قادرة على تنفيذ استخلاصات مؤتمر جنيف - 1"، مبينا أن "العملية ليست سهلة، ونحن نحث قوى المعارضة على الجلوس حول مائدة المفاوضات. وبخصوص تدمير السلاح الكيميائي السوري، اشار بان كي مون الى ان هذه العملية تجرى بسلاسة، حيث تم إنجاز المرحلتين الأولى والثانية، وبدأت المرحلة الثالثة قبل ايام وهي المرحلة التي ستؤدي إلى تدمير الأسلحة مبينا ان المرحلة الثالثة والأخيرة ستنتهي بحلول شهر حزيران القادم. وأردف بانه " يتم حاليا البحث عن المكان الذي سيتم به تدمير هذه الاسلحة، حيث تتم دراسة عدة خيارات مشددا على ضرورة تدمير الأسلحة الكيميائية في مرفأ آمن".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار