جلاوزة نظام ال خليفة يواصلون اعتداءاتهم على السجناء السياسيين

رمز الخبر: 214480 الفئة: دولية
22222

صعدت قوات امن نظام آل خليفة من حدة اعتداءاتها على المعتقلين السياسيين في سجون النظام، فيما تواصل الإضراب عن الطعام في عموم عنابر سجون النظام احتجاجا على ما يحدث من انتهاكات وعقاب جماعي ضد السجناء حيث أكدت ذلك النيابة العامة ، بعد أن قالت اليوم إنها أحالت عددا من أعضاء قوات الأمن العام إلى المحكمة الصغرى الجنائية، بتهمة الاعتداء على 13 من السجناء.

و في هذا الصدد أفادت مصادر من عائلة "السيد عقيل الساري" (أحد المتهمين في قضية ما تسمى بقلب نظام الحكم، وقد غادر خارج البلاد) بأن سلطات الأمن في البحرين لم تكتف بتعذيب المعتقل محمود، نجل عقيل الساري، بل قامت بمنعه من أبسط حقوقه داخل التوقيف بالحوض الجاف، وقالت إن السلطات تمنع عنه الزيارات والعلاج والاتصال وكذلك إدخال الملابس أوالنقود. وأكدت المصادر أن معظم هذه الأوامر صدرت من إدارة التحقيقات الجنائية، وأن من يقوم بالمضايقات المتكررة للمعتقلين في سجن الحوض الجاف هو الملازم "أحمد العمادي"، وذكرت بأن محمود يعاني من ألم بالمفاصل جراء التعليق أثناء التعذيب، وحرقان بالبول نتيجة الضرب المبرح وصعق جهازه التناسلي بالكهرباء. يشار إلى أن محمود معتقل منذ 4 أسابيع بتهم ملفقة. في السياق ذاته وردت أنباء تفيد باستمرار إضراب 60 معتقلا من عنبر 3 في سجن جو لليوم الثالث على التوالي، وذلك لتجاوز الملازم "أحمد فرحان" بالضرب المبرح على المعتقل جلال سعيد المدبر. وذكرت معلومات مصدرها معتقلون في العنبر بأن المدعو "أحمد فرحان" قام بتجاوزات خطيرة ضد "المدبر" وهدد بأنه "سيتفنن في تعذيبه"، وأكدت المعلومات أنه استخدم الخرطوم "الهوز" في ضربه، وتعمد طرحه أرضا للدوس عليه بحذائه، كما قام بتعليقه باستخدام أسطوانات الغاز ومن ثم ضربه، إضافة إلى وضع قفازات البناء وأكياس القمامة في فمه. وقد أكّدت النيابة العامة حصول مثل هذه الانتهاكات ضد السجناء ، بعد أن قالت اليوم إنها أحالت عددا من أعضاء قوات الأمن العام إلى المحكمة الصغرى الجنائية، بتهمة الاعتداء على 13 من السجناء. وطالب المضربون عن الطعام في عنبر 3 بحضور وكيل النيابة لرصد التجاوزات ضدهم، و ممثل عن المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، ووحدة التحقيق الخاصة، إضافة إلى ممثل عن لجنة التظلمات للاطلاع على ما يحدث لهم داخل السجون. من جهة أخرى، قال بعض أهالي المعتقلين إن مجموعة منهم أرسلوا  إلى الحبس الانفرادي، على إثر حادثة عنبر 1 في سجن جو، وعرف من بين هؤلاء المعتقل عباس منصوري (قضية شباب المنامة)، الذي أكدت المعلومات الواردة تعرضه لكسر في الأنف والرجل إثر اعتداء قوات الشغب عليه وعلى بقية السجناء، وأكدت المعلومات إنه منع من توفير العلاج اللازم.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار