المعارضة في أوكرانيا تسعى إلى حشد مليون شخص اليوم .. والداخلية تحذر

رمز الخبر: 214906 الفئة: دولية
اعتراضات اوکراین

واصل آلاف الأشخاص بالعاصمة كييف اليوم الاحد احتجاجاتهم على سياسة الحكومة الاوكرانية و رفضها التوقيع على اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي حيث أعلنت القوى السياسية المعارضة أنها تنوي تنظيم "تجمع شعبي" في ميدان الاستقلال للمطالبة باستقالة حكومة نيقولاي آزاروف و اطلاق سراح المعتقلين المشتبه بقيامهم باعمال شغب بالقرب من مبنى الرئاسة اضافة الى اجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

و قال زعيم حزب "أودار" (الضربة) الملاكم الشهير فيتالي كليتشكو أن "أعداد المتجمعين يجب أن تزيد عن المليون" ، داعيا من لا يستطيع الوصول الى كييف ان يخرج في مدينته "ليبدي رغبته في العيش في بلد اوروبي معاصر تحت اسم اوكرانيا" . و أكدت وزارة الداخلية الاوكرانية أن عدد المتظاهرين يوم امس السبت في ساحة الاستقلال لم يتجاوز 10 الاف شخص و بالقرب من مبنى البرلمان حوالي 3 الاف . من جانبه قال وزير الداخلية الاوكراني فيتالي زاخارتشينكو ان الوضع الأمني في كييف يتوتر، مؤكدا ان الوضع في البلاد بشكل عام "لم يتغير كثيرا" . وأضاف الوزير أن ما يقلق هو الوضع في العاصمة كييف حيث ارتفعت نسبة الجريمة والشغب"، مؤكدا انه "تم القبض في ساحة الاستقلال على اشخاص محرضين كانوا يمثلون دور (فاعل الخير) ويجمعون الأموال للمحتجين". وأشار الوزير الى ان الدعاية السلبية ضد وزارة الداخلية تستند الى معلومات خاطئة وغير موثقة، مضيفا "بعض السياسيين يتحدثون عن عدم شرعية السلطة.. ويدعون الى الاعتداء على رجال الشرطة واقتحام مؤسسات الدولة". واضاف زاخارتشينكو "لقد اعترفت علناً بذنب استعمال القوة المفرط من قبل الهيئات الأمنية.. لكن مسؤولية سلمية التجمعات يجب أن تأخذ على عاتق المنظمين والشخصيات السياسية"، مؤكدا ان الهيئات الأمنية مستعدة للتعاون مع جميع القوى السياسية والصحفيين والنواب والمنظمات الاجتماعية لتأمين أمن الناس وحماية النظام. هذا وأفاد موفدنا الى كييف أن الاعداد التي تتدفق الى ساحة الاستقلال في تزايد، مشيرا الى أن مصادر مطلعة في المعارضة الاوكرانية أكدت انها ستضع شروطاً للرئيس الاوكراني بتقديم استقالته وستمهله 3 ساعات والا فإنها ستدعو الى اضراب عام في البلاد.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار