جماهير غفيرة تشيع جثمان الطفل الفلسطيني الشهيد وجيه الرمحي وتطالب بالانتقام

شيعت جماهير غفيرة في مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله بالضفة الغربية ، في موكب جنائزي مهيب اليوم الأحد ، جثمان الطفل الفلسطيني الشهيد وجيه وجدي وجيه الرمحي (14 عاما)، الذي استشهد برصاص قوات الاحتلال الصهيوني ، أثناء تواجده في باحة مدرسة المخيم .

جماهیر غفیرة تشیع جثمان الطفل الفلسطینی الشهید وجیه الرمحی وتطالب بالانتقام

وشارك في تشييع جثمان هذا الطفل الشهيد ، جمع غفير من أهالي المخيم ، وسط غضب و تنديد جماهيري بجريمة قتله الغادرة . و بعد الصلاة على جثمانه ، توجه المشيعون إلى المقبرة حيث ووري جثمانه الثرى . وكان الطفل الرمحي، قد استشهد إثر إصابته برصاصة حية غادرة في ظهره ، أطلقها عليه جنود كيان الارهاب الصهيوني ، في الوقت الذي كان يلعب فيه في باحة مدرسة المخيم الجنوبي .

 

 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة