صالحي : سنواصل طريقنا اذا انتهك الغرب اتفاق جنيف

رمز الخبر: 226365 الفئة: الطاقة النووية
علی اکبر صالحی

اعرب رئيس منظمة الطاقة الذرية الدكتور علي اكبر صالحي مساعد رئيس الجمهورية عن امله بتطبيق اتفاق جنيف بشكل كامل و قال : لو قام الطرف الغربي بانتهاك بنود هذا الاتفاق ، فاننا سنواصل طريقنا ، و لن نتخلي عن حقوقنا المشروعة قيد أنملة .

و اضاف صالحي في تصريح للمراسلين في مدينة قم المقدسة مساء امس الخميس : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي الوقت الذي تلتزم بتعهداتها .. فانها لن تتخلي ابدا عن حقوقها الثابتة و المشروعة في اطار معاهدة حظر الانتشار النووي NPT . و اضاف ايضا : اذا انتهك الطرف الغربي تعهداته فان الراي العالم العالمي سيدرك من الذي يسعي وراء الذرائع و نقض العهود . و تابع صالحي : ان عملية تخصيب اليورانيوم بنسبة 5 بالمائة ستتواصل بغية تلبية احتياجاتنا ، و ان هذه المسيرة هي مسيرة طوعية ، اكدنا عليها مرارا . وصرح صالحي : عندما قرر الغربيون التخلي عن اعطاء الوقود النووي المخصب بنسبة 20 بالمائة لنا ، فان الشباب الايراني انتجه مما اثار دهشة الغربيين . و اردف القول : ان العالم ادرك اليوم حقيقة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتخلي عن مطالبها تحت وطاة التهديد والضغط وانها تخطو خطواتها بشكل راسخ لتحقيق مصالحها الوطنية . و شدد صالحي على ان مفتشي الوكالة الدولية يقومون بزيارات على نحو دائم لجميع منشاتنا النووية وان كاميراتهم موجودة في هذه المنشات ووفقا للاتفاق المبرم فان المفتشين موجودون دوما فيها ، و قال : اضافة الي ذلك فان عمليات التفتيش المفاجئة تجري في جميع المنشات النووية الايرانية وان هذه المنشات تخضع مثل الدول الاخري لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية . واضاف : ان الغربيين يزعمون ان ايران وفي صناعاتها الصاروخية تعكف علي انتاج رؤوس نووية .. الا ان هذه المزاعم ، باطلة تماما و ننفيها بشدة . و اكد صالحي ان الفتوي الصادرة عن قائد الثورة الاسلامية حول حرمة انتاج واستخدام السلاح النووي تعتبر حكما حكوميا ونحن ملتزمون به . و اوضح صالحي : ليس هناك مرجع لتفتيش الصناعات الصاروخية و ان الوكالة ليست في هذا الموقع .. الا انه نظرا الي ثقتنا بنشاطاتنا سنلبي طلبهم في هذا المجال من خلال ابرام مذكرة تفاهم مع الوكالة .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار