لدى استقباله صالحي ...

اية الله جوادي آملي : مجموعة الست ستتنصل عن التزاماتها اذا ما وجدت أي ذريعة

رمز الخبر: 226367 الفئة: سياسية
جوادي

قال المرجع الديني اية الله الشيخ جوادي املي لدى استقباله رئيس منظمة الطاقة الذرية الدكتور علي اكبر صالحي ، ان الوفد النووي الايراني يتفاوض حاليا مع فراعنة العصر ، و اضاف : قد تحترم مجموعة دول 5+1 في الوقت الحاضر بنود الاتفاق النووي ، الا انها قد تتنصل عن التزاماتها اذا ما وجدت اي ذريعة .

و قال اية الله جوادي املي ، مخاطبا الوفد النووي الايراني المفاوض  " اننا نراعي الاداب الاسلامية في كلامنا مع الاخرين ، وهذا الادب لا يعني ان الروس افضل من الامريكان ، او الامريكان افضل من الروس . واضاف ان بعض البشر هم ذوو طبيعة حيوانية مفترسة ، والقليل من هم ذوو طبيعة انسانية ، والقران الكريم نزل ليمنح الانسان حياة انسانية ، واكد ان تحديد الطريق والواجبات لا يعد بالامر السهل ، ونوه الى انه عندما يتضح ما هو القرار ، فان الالتزام به كمن يقف على حافة السيف . واستطرد آية الله جوادي آملي قائلا  " القران الكريم لم يطلب منا قتال كل كافر ، فالكافر الذي لا يقاتلنا ، لا نقاتله ، وهذا الامر ورد في مقدمة الدستور العام للبلاد"  ، ثم اكد ضرورة رعاية الاداب والاخلاق مع 5+1 وبالخصوص مع امريكا ، وقال "الكفار الذين لا يعتدون علينا ، ولا يتامرون علينا ، و لم يشاركوا في الحظر علينا ، لا يرفض القران الكريم اقامة علاقات حسنة معهم" . ثم اشار هذا المرجع الديني الى الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 ، وقال ، قد تحترم هذه الدول بنود الاتفاق في الوقت الحاضر ، الا انها قد تتنصل عن التزاماتها وتحت اي ذريعة كانت اذا ما وجدت ذلك . كما اشار الى الخطوط الحمراء التي وضعتها الجمهورية الاسلامية وتاكيدات قائد الثورة الاسلامية ، وقال " يجب الالتزام بالخطوط الحمراء التي حددها قائد الثورة ، اما الخطوط الحمراء التي وضعتها قم في رعاية الاداب والتحلي بالوعي واليقظة . و اوضح آية الله جوادي آملي ، بان قلة العقل والدراية في الغرب واضحة ، وذلك ما نراه جليا في اوساط رجال الدين هناك وحتى في اوساطهم العلمية والجامعية ، واشار الى مواقف  الغرب في الماضي من العلم والتقدم العلمي ، وقال "انذاك كانت كنائسهم تحاكم الناس على عقائدهم وتصدر قرارها بحرق غاليلو ، واليوم تحرق القران ، وتثير نيران حربين عالميتين ، حصدت ارواح 70 مليون انسان في مدة قصيرة ، اما نحن فقد قدمنا 72 شهيدا مازالوا اسوة سامية ورفيعة لنا . وضمن تاكيده على  ، ان الدين والعلم بدون عقل ، كل واحد منهما يتحول الى فخ ،  قال اية الله جوادي املي ان فطرة الشيعة الالتزام بعهودهم ، وذلك ماأتضح بشكل جلي بعد قبول قراروقف اطلاق النار في الحرب التي فرضت على ايران الاسلامية طوال 8 سنوات ، والضعف الذي اصاب نظام صدام ، والغرب عليه ان يقبل بذلك .  

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار