بدء جولة ثانية من المفاوضات بين خبراء ايران الاسلامية والسداسية الدولية

رمز الخبر: 226377 الفئة: الطاقة النووية
محادثات جنيف

بدأت صباح اليوم الجمعة الجولة الثانية من المفاوضات بين خبراء الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة السداسية الدولية ، فيما كشف عباس عراقجي نائب وزير الخارجية ان طهران تلقت ضمانات من وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون بأن الولايات المتحدة والدول الغربية ستتابع المحادثات بحسن نية وانها جادة بخصوص تطبيق الاتفاق .

و كانت الجولة الأولى لمفاوضات خبراء الجانبين اختتمت مساء أمس في الساعة الرابعة والربع بالتوقيت المحلي لمدينة جنيف و استمرت 4 ساعات . و يتراس الوفد الايراني في هذه المفاوضات المدير العام للشؤون السياسية والدولية بوزارة الخارجية حميد بعيدي نجاد ، و يضم في عضويته خبراء في الشؤون النووية والمصرفية والنفطية . و كانت جولة المفاوضات السابقة بين خبراء الجانبين عقدت في العاصمة النمساوية فيينا في التاسع من كانون الاول  الجاري ولمدة 4 ايام ، لكنها توقفت اثر الاجراء الامريكي الاخير باضافة اسماء شركات واشخاص جدد الى لائحة الحظر الاميركية المفروضة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ، وعاد الوفد الايراني الى طهران . من جهته ، أعلن نائب وزير الخارجية عباس عراقجي ان طهران تلقت ضمانات من وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون بأن الولايات المتحدة و الدول الغربية ستتابع المحادثات بحسن نية وانها جادة بخصوص تطبيق الاتفاق ، مضيفا ان الطرفين سيقرران بوضوح كيفية تطبيق الاتفاق وصياغة اجراءاته والاتفاق على موعد تنفيذ الشق الأول منه . وأكد عراقجي أمس الخميس في تصريح لصحيفة "زود دويجه زايتونغ" الالمانية "ان ايران الاسلامية حددت خطوطها الحمر للتوصل الي اتفاق شامل في جنيف وستبينها لاحقا للدول الاعضاء في مجموعة 5+1" ، مشددا على أن عملية تخصيب اليورانيوم في الاراضي الايرانية تعتبر خطا احمر بالنسبة لطهران ، كما ان اي طلب لوقف النشاطات في المنشات النووية الايرانية يعتبر ايضا خطا احمر بالنسبة لايران .
ومن المقرر ان يتم في مفاوضات الخبراء ، بحث و مناقشة الاليات التنفيذية لاتفاق جنيف الموقع بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة "5+1".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار