قيادي بـ "داعش": ممنوع على المسيحيين رفع الصلبان، وسنستولي على كنائسهم في سوريا

رمز الخبر: 236106 الفئة: دولية
كنائس

نفى المدعو "أبو عبد الله" أحد القادة الميدانيين في تنظيم مايسمى بـ " الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) ، أي نيّة لتنظيمه بتهجير المسيحيين من قراهم في سوريا معتبراً أنهم " أهل كتاب"، ولن يتعرّض لهم أحد إلا إذا "بغوا".

وقال في حديث خاص أدلى به لموقع "النشرة" الالكتروني " انه على المسيحيين أن يعيشوا وفق أحكام الشريعة الإسلامية بالنسبة لأهل الكتاب، أي أن الله عز وجل منع بناء الكنائس بعد الإسلام لذلك لن نسمح ببناء الكنائس ولا برفع الصلبان وعلى من أراد أن يطبق شعائر دينه فليطبقها ببيته وليأخذ حريته بذلك". وعن مصير الكنائس الموجودة في سوريا، أكد أن ما بني قبل الإسلام لن يتعرض لها بأذى، وأما ما بني من كنيسة ودير وغيره بعد دخول الإسلام إلى بلاد الشام فإننا سنحوله الي شيء يستفيد منه عباد الله". ولم ينف أبو عبد الله اعتداء "داعش" على دور عبادة مسيحية رادا ذلك لكونها "كنائس وصلبان تم بناؤها ورفعها بعد أن دخل الإسلام إلى بلاد الشام وانتشر فيها، لذلك حولناها إلى مقار يستفيد منها عباد الله ككنيسة شهداء الأرمن في الرقة التي بنيت بعد الإسلام والتي لا حق للنصارى بها أبدا" - حسب قوله -. 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار