توتّر ينذر بحرب بين "جبهة النصرة" و"داعش"

رمز الخبر: 236113 الفئة: دولية
جبهة النصرة

تجدد التوتر بين جناحي تنظيم القاعدة في سوريا المتمثلتين بما يسمى "جبهة النصرة" و"دولة الإسلام في العراق والشام" على خلفية نشر بيان منسوب إلى الجبهة تطالب فيه بالإفراج عما يطلق عليه "أميرها" في الرقة " أبو سعد الحضرمي".

وقد اصدرت "جبهة النصرة" بهذا الخصوص بيانا وجهت عبره الاتهام إلى تنظيم "الدولة الاسلامية" باختطاف أميرها الحضرمي من دون وجه حق وبطريقة غادرة وفقا للبيان. ولم يصدر عن الدولة الاسلامية أي بيان رسمي حول اتهامه بخطف الحضرمي، إلا أن مجموعة من عناصره داهمت بلدة سرمدا القريبة من معبر باب الهوى، وقامت بإنزال راية "جبهة النصرة" عن المخفر والمحكمة ورفعت بدلاً عنها رايتها السوداء التي لا تفرق عن راية "النصرة" إلا بالدائرة البيضاء التي تتوسطها. وتحدثت معلومات شبه مؤكدة عن تصفية الحضرمي بعد أن وجهت إليه تهمة الردة. وكان محمد سعيد العبد الله الملقب بالحضرمي قد اختطف في 25 أيلول الماضي في منطقة دير حافر أثناء تنقله بين الرقة وحلب، دون أن يعرف مصيره منذ ذلك الوقت.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار