ايران الاسلامية تلبس ثوب الحزن بمناسبة رحيل نبي الرحمة (ص) وسبطه الامام الحسن (ع)

رمز الخبر: 236360 الفئة: ثقافة و علوم
28صفر

لبس العالم الاسلامي اليوم الثلاثاء ثوب الحزن بمناسبة رحيل نبي الرحمة وخاتم الانبياء والرسل محمد المصطفي (ص) وحفيده وحبيبه السبط الاكبر الامام الحسن بن علي (عليهما السلام) حيث اقيمت مراسم العزاء في شتي أرجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية بمشاركة الحشود الغفيرة.

و أفادت وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن مرقد الامام علي بن موسي الرضا (عليهما السلام) في مدينة مشهد المقدسة ومضجع شقيقته فاطمة المعصومة عليها السلام في مدينة قم المقدسة ومزار احمد بن موسي (عليهما السلام) في شيراز ومرقد عبد العظيم الحسني (ع) في جنوب طهران غصت اليوم الثلاثاء بالزوار المفجوعين الذين أقاموا مراسم المأتم علي رحيل النبي الاكرم محمد (ص) ونجله الامام الحسن (ع) حيث تحدث الخطباء في هذه المراسم عن جوانب من شخصية هذين العزيزين وسيرتهما سلام الله عليهما. وفي عاصمة الجمهورية الاسلامية الايرانية طهران غصت المساجد بالمشاركين في عزاء خاتم الانبياء والرسل وسبطه الاكبر الامام المجتبي وانطلقت مواكب العزاء في شوارعها تخليدا لذكري المصطفي (ص) والامام المجتبي (ع).

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار