تقرير بريطاني يحذر من هيمنة السياسة الأمريكية على اليمن ومن تدخل عسكري أمريكي بهذا البلد

رمز الخبر: 236365 الفئة: دولية
اليمن

كشف تقرير بريطاني أصدره "ائتلاف أوقفوا الحرب" عن وصول نحو ثلاثين عنصراً من مشاة البحرية الأميركية الى محافظة "حضرموت" جنوب شرق اليمن ، قبل إسبوع ، بحجة حماية حقول النفط ومصالح شركات النفط الغربية إضافة إلى إقتراب قواعد وسفن حربية أمريكية من السواحل اليمنية .

ورأى إئتلاف "أوقفو الحرب" أن هذه التحركات الأمريكية تتجة سريعاً نحو تدخل عسكري أمريكي في اليمن واضح ومفتوح في إطار محاولة الهيمنة السياسية الامريكية على السلطة اليمنية. وقال نائب رئيس  " ائتلاف أوقفو الحرب" " كريس نيهام "  ان الولايات المتحدة الامريكية إذا تدخلت في أي بلد فإن الصراع يتأجج قائلاً  " ان أمريكا تسعى من خلال إرسال وحدات عسكرية الى اليمن إلى عرقلة تشكيل حكومة تمثل الجميع ، معتبراً ما تقوم به أمريكا تدخل عسكري فعلي يؤدي إلى زعزعة الإستقرار في اليمن وتفكيكه ". ولفت التقرير البريطاني الإنتباه إلى أن هذه القوات الأمريكية التي وصلت حضرموت تنظم إلى سفن حربية أمريكية ترسو بالفعل في المناطق الساحلية من حضرموت وشبوة في جنوب اليمن فضلاً عن تحليق الطائرات بلا طيار الأمريكية حسب التقرير الذي رصدت تعزيزاً لقوات الجيش اليمني مصحوبة بالمدفعية الثقيلة. وحذر التقرير من تداعيات هذه الخطوة الأمريكية الذي تهدف إلى زعزعة امن واستقرار اليمن. وكانت وسائل الإعلام قد نشرت قبل اسبوع خبراً عن وصول 30 جندي أمريكي تم نقلهم من قاعدة العند الجوية في محافظة لحج إلى محافظة حضرموت إبان أول أيام الهبة الشعبية في المحافظة. 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار