سفينتا نقل الكيميائي السوري تعودان إلى قبرص

رمز الخبر: 236506 الفئة: دولية
سفينة

أكد المتحدث بإسم القوات المسلحة النروجية "لارس هوفتن" أن السفينتين العسكريتين المكلفتين بمواكبة عملية نقل الكيميائي السوري عادتا الى قبرص بسبب تأخير في انجاز مهمة التفكيك.

واضاف المتحدث قائلا " إن الفرقاطة النروجية اتش ان او ام اس هيلغي اينغستاد تلقت الامر بالعودة الى المرفأ الذي انطلقت منه في ليماسول جنوب جزيرة قبرص، كما عادت سفينة اخرى دانماركية أيضاً وذلك يوم 30 كانون الأول الجاري ". ولم يشر المتحدث الى أي موعد لعودة السفينتين مجدداً الى سورية مكتفياً بالقول "اننا لا نزال على استعداد تام للذهاب الى سورية ، ولكن لا نعلم حتى الساعة متى ستصل الاوامر تحديدا للبدء بتنفيذ العملية". وكانت الأمم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية اعلنتا في وقت سابق ان الالتزام بمهلة 31 كانون الاول كحد اقصى لنقل العناصر الكيميائية الاكثر خطورة من سورية سيكون على الارجح مستبعداً، وقالت المنظمتان في بيان مشترك صادر في نيويورك " ان الاستعدادات تتواصل لنقل غالبية العناصر الكيميائية الأكثر خطورة من الجمهورية العربية السورية تمهيدا لتدميرها في الخارج ". وتنتظر سفن عسكرية دانماركية ونروجية التمكن من مرافقة سفينتي شحن من المقرر ان تحملا جميع العناصر الكيميائية من مرفأ اللاذقية، الى مرفأ ايطالي حيث سيتم نقلها الى السفينة الامريكية  "ام في كيب راي" المتخصصة، قبل العودة الى اللاذقية لحمل آخر العناصر الكيميائية، الأقل خطورة، والتي من المقرر اتلافها من جانب شركات خاصة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار