كشف هوية "كابتن جورج" الذي عذّب الأسير اللبناني مصطفى الديراني بالسجن «الإسرائيلي»

سمحت المحكمة المركزية في تل أبيب بالكشف عن الهوية الحقيقية للضابط الصهيوني الملقب ب"الكابتن جورج" الذي اشتهر بعد تعذيب الأسير اللبناني مصطفى الديراني قبل إطلاق سراحه في عملية تبادل أسرى بين الكيان الصهيوني وحزب الله في العام 2004.

کشف هویة "کابتن جورج" الذی عذّب الأسیر اللبنانی مصطفى الدیرانی بالسجن «الإسرائیلی»

وقالت وسائل إعلام صهيونية اليوم الثلاثاء إن "الكابتن جورج" هو الضابط دورون زهافي( 53 عاما) والذي يعمل حاليا مستشار قائد شرطة القدس للشؤون العربية. وسمحت المحكمة بالكشف عن هوية زهافي بطلب منه وذلك في إطار دعوى قضائية "لتطهير سمعته" بعد كشف تفاصيل التعذيب الذي مارسه ضد الديراني وشمل، وفقا للأسير اللبناني، الاغتصاب وتهديدات جنسية أخرى، لاستخراج معلومات منه حول اختفاء الطيار الصهيوني رون أراد في لبنان منذ العام 1988. ووفقا لوسائل إعلام صهيونية  فإن زهافي الشهير بلقبه "الكابتن جورج" كان قائد طاقم التحقيق في الوحدة 504 التابعة لشعبة الاستخبارات العسكرية الصهيونية ، وكان يدب الرعب بين الأسرى الفلسطينيين والعرب بسبب قسوته في التحقيقات التي شملت عمليات تعذيب خطيرة. وأضافت التقارير الصهيونية ان طلب "الكابتن جورج" بالكشف عن هويته الحقيقية وتطهير سمعته يأتي في سياق دعوى رفعها في المحكمة وطالب فيها الدولة بتعويضه بمبلغ 5 ملايين شيكل (حوالي 1.4 مليون دولار) لتشويه سمعته.؟!!

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة