17 قتيلا في مواجهات بين الامن المصري وانصارجماعة الاخوان المسلمين

رمز الخبر: 238819 الفئة: دولية
مصر

قتل 17 مصريا واصيب العشرات في مواجهات بين انصار جماعة الاخوان المسلمين وقوات الامن في عدة مدن مصرية، اذ جاءت هذه المواجهات بعد مسيرات دعا اليها التحالف من اجل دعم الشرعية في مدن القاهرة والاسكندرية والاسماعيلية والفيوم.

وقال مصدر امني " انه تم اطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين المناصرين لجماعة الاخوان المسلمين لتفريقهم بعدما استخدموا الاسلحة النارية و احرقوا سيارة للشرطة أثناء مرورها في منطقة الطالبية في حي الهرم (غرب القاهرة) باستخدام زجاجات حارق، وذلك مع بداية التظاهرات " حسب ادعاء المصدر الامني. وكانت قوات الامن المصري قد اغلقت  الميادين الرئيسية امام حركة المرور، ونشرت مدرعات للجيش والشرطة حول ميادين التحرير والنهضة ورابعة العدوية في القاهرة. من جهة اخرى، اوضحت وزارة الصحة ان عدد الجرحى بلغ 52 فيما اعلنت وزارة الداخلية اعتقال 122 شخصا في كافة انحاء البلاد. وقبل نحو اسبوعين، اعلنت الحكومة المصرية جماعة الاخوان "تنظيما ارهابيا" بعد تفجير انتحاري استهدف مديرية امن الدقهلية في دلتا النيل وخلف 15 قتيلا معظمهم من افراد الامن. من جانبها، استنكرت جماعة الاخوان اعتبارها تنظيما ارهابيا وتعهدت بمواصلة تنظيم تظاهرات سلمية. وقررت الحكومة كذلك حظر تظاهرات جماعة الاخوان. واوضحت وزارة الداخلية ان عقوبة الحبس خمس سنوات ستطبق على المشاركين في هذه التظاهرات وعلى كل من يروج للجماعة. لكن تلك التحذيرات لم تمنع انصار الجماعة من التظاهر في تحد للحكومة للاسبوع الثاني على التوالي في فعاليات شهدت سقوط قتلى وجرحى. وتأتي احداث العنف هذه قبل اقل من اسبوعين من تنظيم الاستفتاء على مشروع الدستور المصري الجديد المقرر في 14 و15 من كانون الثاني الجاري.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار