فحوص الحمض النووي تثبت هوية انتحاري الضاحية الجنوبية

رمز الخبر: 238850 الفئة: دولية
مفجر الضاحیة

اثبتت المخابرات اللبنانية بعد اجراء فحوص الحمض النووي هوية الانتحاري الذي فجر نفسه في حارة "حريك" في الضاحية الجنوبية لبيروت يوم الخميس وهو الشاب اللبناني «قتيبة الصاطم» البالغ من العمر 20 عاما.

 وكانت السلطات اللبنانية قد نقلت والد قتيبة الصاطم من مركز مخابرات الجيش اللبناني في طرابلس إلى بيروت، لإجراء فحص الحمض النووي له ومطابقته مع فحوص التي أجريت على أشلاء الجثة التي يعتقد بأنها تعود للانتحاري. وقتيبة شاب جامعي ينتمي إلى منطقة وادي خالد بإقليم عكار بشمال لبنان، وهو إقليم سني يعتبر من أفقر مناطق لبنان. وأفادت تقارير بأنه كان يحارب مع «المعارضة السورية»، بينما شكك أهالي بلدته في رواية تورطه في التفجير.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار