وكالة الصحافة الفرنسية : استجواب «الماجد » يتاخر بسبب حالته الصحية "الصعبة" !؟

رمز الخبر: 239153 الفئة: دولية
بندر و الماجد

قالت وكالة فرانس برس نقلا عن مصدر طبي و مسؤول متابع لملف التحقيق بأن استجواب الارهابي السعودي «ماجد الماجد» زعيم كتائب عبد الله عزام المسؤولة عن تفجير السفارة الايرانية ببيروت ، و الذي اعتقله الجيش اللبناني قبل ايام في المستشفى العسكري التابع للجيش قد تأخر بسبب "حالته الصحية الصعبة" .

وقال مسؤول مطلع على ملف التحقيق مع الارهابي «ماجد الماجد» ان "استجواب الاخير يتأخر بسبب حالته الصحية السيئة"، مشيرا الى انه "تحت حراسة مشددة" في المستشفى العسكري في بعبدا قرب بيروت . و اوضح المصدر الطبي الذي كان من ضمن الفريق الذي اهتم بالماجد من دون معرفة هويته قبل توقيفه ، ان هذا الاخير يعاني من "فشل في الكلى" ، وانه كان يخضع بانتظام لعمليات غسل كلى .و اضاف "في يوم 27 كانون الاول ، اتصل المستشفى الذي كان يعالج فيه الماجد بالصليب الاحمر ليتم نقله الى مستشفى آخر ، وقام الصليب الاحمر بتنفيذ المهمة. لكن ، وقبل ان يصل الى وجهته ، اعترضت قوة من استخبارات الجيش اللبناني سيارة الاسعاف و اوقفت الماجد" .و اوضح ان "هوية الماجد لم تكن معروفة لا من المستشفى الذي كان يعالج فيه ولا بالطبع من طاقم سيارة الاسعاف".ولم يعط المصدر تفاصيل حول المكان الذي كان يعالج فيه الماجد او الذي كان يفترض ان ينقل اليه.ولم يصدر بعد اي بيان رسمي عن توقيف الماجد المطلوب من السعودية، وزعيم كتائب عبد الله عزام التي تبنت التفجيرين اللذين استهدفا السفارة الايرانية في تشرين الثاني واوقعا 25 قتيلا.وكان وزير الدفاع اللبناني فايز غصن قال الاربعاء ردا على سؤال لوكالة فرانس برس ان الجيش اللبناني اوقف الماجد، وان "التحقيق معه يجري بسرية تامة".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار