وكالة الانباء الفرنسية : الفلوجة خارج سيطرة الدولة وفي أيدي مسلحي «داعش»

رمز الخبر: 239365 الفئة: دولية
الرمادي

أفادت وكالة الانباء الفرنسية اليوم السبت بأن مدينة الفلوجة العراقية أصبحت خارج سيطرة الدولة و الحكومة العراقية و في أيدي مقاتلي تنظيم ما يسمى بـالدولة الإسلامية في العراق والشام"داعش" الموالية لتنظيم القاعدة الارهابي ، مضيفة بأن "المناطق المحيطة بالفلوجة في أيدي الشرطة المحلية" ، فيما تتواصل الاشتباكات الدامية بين الطرفين حيث قتل فيها امس الجمعة 103 أشخاص بينهم 32 مدنيا .

وأوضحت الوكالة نقلا عن مصدر أمني عراقي رفض الكشف عن اسمه أنه و لليوم الثالث على التوالي، يحافظ المسلحون المرتبطون بتنظيم القاعدة على عدة مواقع سبق وأن سيطروا عليها في الفلوجة . وقال ضابط برتبة نقيب في الشرطة أن "اشتباكات مسلحة في الرمادي بين تنظيم القاعدة من جهة وقوات الشرطة وأنباء العشائر من جهة ثانية وقعت اليوم وترافقت مع انتشار إضافي لتنظيم القاعدة" في وسط وشرق المدينة. وأضاف "يواصل عناصر الشرطة ومسلحون من ابناء العشائر انتشارهم في عموم مدينة الرمادي". وفي الفلوجة، المجاورة، قال مقدم في الشرطة أن "اشتباكات متقطعة تقع في الجانب الشرقي من الفلوجة بين عناصر القاعدة ومسلحين من أبناء العشائر"، مشيرا إلى أن مقاتلي القاعدة لا زالوا ينتشرون في مناطق متفرقة من المدينة. وبحسب مصدر في وزارة الداخلية وعقيد في الشرطة، قتل 32 مدنيا على الأقل بينهم نساء وأطفال و71 من مسلحي  تنظيم ما يسمى "بالدولة الإسلامية في العراق والشام" في اشتباكات الرمادي والفلوجة. وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، في محاولة منه لنزع فتيل التوتر الأمني في الأنبار بعيد فض الاعتصام ، دعا الثلاثاء الجيش إلى الانسحاب من المدن، لكنه عاد وتراجع عن قراره الاربعاء معلنا إرسال قوات إضافية إلى هذه المحافظة بعد دخول عناصر القاعدة على خط المواجهة.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار