رئيس تحرير صحيفة رأي اليوم: قتلوا الماجد في مؤامرة لكي لايعترف بالجرائم التي اقترفها

رمز الخبر: 239750 الفئة: سياسية
 عبدالباری عطوان

رأي رئيس تحرير صحيفة رأي اليوم عبد الباري عطوان أن الارهابي ماجد الماجد انما يعتبر ضحية قتل في مؤامرة لكي لايكشف عن الجرائم ويعترف بها وذلك لدي اشارته الي ماتردد عن هلاك هذا الارهابي المجرم الذي كان يقف وراء الكثير من الاعمال الارهابية التي شهدتها لبنان وأسفرت عن مصرع الكثير من المدنيين.

و أفاد القسم الدولي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن عطوان أعلن ذلك في حسابه الخاص علي موقع تويتر اليوم السبت معربا عن اعتقاده أنه لايصدق بهلاك الارهابي الماجد بسبب مرضه بل انه قتل لكي يحمل معه أسراره الي القبر ولايطلع عليها أحد الامر الذي يجمع عليه الكثير من المراقبين السياسيين . وفي غضون ذلك أصدر الجيش اللبناني بيانا رسميا أعلن فيه هلاك زعيم الجماعة الارهابية في المستشفي العسكري في بيروت بسبب تدهور صحته فيما كان المدعي العسكري اللبناني العام قد اعلن في وقت سابق أنه سيتم تشريح جثة الارهابي الماجد بعد تأكيده نفس ما جاء في هذا البيان. وقد أعلنت بعض المصادر في وقت سابق أن سبب عدم اجراء الجيش اللبناني تحقيقاته مع الماجد انما كان لأنه كان يعاني من عجز في الكلي الا انه أعلن مسؤوليته عن الانفجار الذي استهدف سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيروت واعترافه بأن السيارة المفخخة كان قد تم اعدادها في مخيم عين الحلوة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار